تنطلق في الساعة السابعة صباح اليوم الجمعة (23 أكتوبر 2015) منافسات النسخة الثانية من سباق القوة البدنية "تحدي الصحراء" الذي يقام للعام الثاني على التوالي بدعم مجلس دبي الرياضي وبرعاية جي إم سي، بمشاركة أكثر من 2500 متنافس من مختلف الجنسيات والأعمار، وتحتضن منافساته أكاديمية شرطة دبي بميدان الروية للتدريب.

وسيجتمع المتنافسين بالسباق في الساعة السادسة صباحاً في موقع الحدث لاستكمال إجراءات التسجيل وإجراءات تدريبات الإحماء قبل انطلاق المنافسات كما ستقوم اللجنة المنظمة بعقد ورشة عمل سريعة للمتسابقين لتوضيح كافة التفاصيل والتعليمات والإجابة على أسئلتهم قبل انطلاق السباق، وسيتم تقسيم المتنافسين إلى مجموعات حيث تنطلق كل مجموعة بعد خمسة عشر دقيقة من انطلاق المجموعة التي قبلها، وفي نهاية السباق سيتم تكريم الفائزين بالمراكز الأولى الثلاث في فئة الرجال وفئة النساء وفئة الفرق وهو الذي سيتمكن من إنهاء السباق في أسرع وقت عن باقي المتسابقين.

وينقسم السباق إلى أربع فئات وهي: فئة المتحدي الصغير التي إضافتها لأول مرة هذا العام في هذا السباق وهي من عمر 8 سنوات حتى عمر 12 سنة، وتشمل التنافس في عقبات السباق لمسافة كيلومتر ونصف غير محددة الوقت، الفئة الثانية هي المتحدي المقدام وهي للمتنافسين بداية من عمر 16 سنة وتشمل التنافس في عقبات السباق لمسافة خمسة كيلومترات غير محددة الوقت أيضاً، والفئة الثالثة هي متحدي الصحراء وهي للمتنافسين الأكبر من 16 عام وتشمل التنافس لمسافة عشرة كيلومترات غير محددة الوقت، والفئة الأخيرة هي المتحدي الأمثل وهي أقوى وأصعب الفئات حيث ترتبط بزمن محدد يجب على كل المتنافسين فيها إنهاء السباق لمسافة عشرة كيلومترات قبل انتهاء الوقت المحدد وإلا يعتبر خارج المنافسة.

ويعتبر هذا السباق من أكثر منافسات دولة الإمارات العربية المتحدة تشويقاً وشهرة حيث يتضمن السباق مجموعة من التحديات التي تختبر القوة البدنية والذهنية للمتنافسين بالإضافة إلى اختبار مهارات العمل الجماعي واللياقة البدنية العامة للمشاركين، حيث يضطر المشاركون إلى الركض والزحف والقفز والحمل والتسلق والانزلاق طريقهم إلى خط النهاية، ومن أهم التحديات التي تضمنها السباق العام الماضي (الوحش، تحدي الخداع والمراوغة، القمتان، المسخ، تجميد الدماغ، التشبث، شد الحبل)، وحرصت اللجنة المنظمة على وضع عقبات جديدة وأخرى معاد تصميمها وأجهزة أكثر تحدياً بطول المضمار لزيادة صعوبة المنافسة وجعله أكثر تحدياً ومنافسة وتشويقاً، وتستقطب هذه البطولة أفضل ممارسي رياضة اللياقة البدنية من هواة منافسات التحدي والقوة، الذين سيتوجب عليهم بذل قصارى جهدهم لمواجهة السباق المليء بالعقبات المثيرة والصعبة للفوز بلقب "المقاتل الأمثل" وهو أعلى لقب في البطولة.

وقال تروي جيلهام مؤسس البطولة: "سيكون مضمار التحدي العام الحالي مختلفاً عما قبل حيث سيكون مليئاً بالعديد من التحديات، وسنضع المشاركين مرة أخرى أمام تحدي الأدرينالين متمنيين اجتيازهم للتحديات الموضوعة والتحلي بروح التحدي والتعاون والتنافس الشريف.

وكانت اللجنة المنظمة قد أغلقت باب التسجيل في السباق مساء أمس الخميس 22 أكتوبر، حيث انطلقت عملية التسجيل بداية الشهر الجاري من خلال الموقع الالكتروني الخاص بالسباق وهو : [email protected]، الذي يوفر كافة المعلومات والتفاصيل عن فئات السباق.