وقَّعَت هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والتراث في الإمارة، مذكرة تفاهم مع حكومة دبي الذكية، بهدف تحسين منظومة الخدمات الإلكترونية والذكية المشتركة، وتعزيز العمل المشترك والتعاون بين الطرفين، والبدء بتطبيق أعمال وبرامج الأجندة المشتركة، التي تم وضعها في وقت سابق هذا العام من أجل تعزيز باقة الخدمات الإلكترونية المشتركة.

وتشمل أجندة العمل المشتركة بين الطرفين مجموعة من البرامج التي يأتي في قائمتها مواضيع تعزيز شبكة المعلومات الحكومية، ونظامي الشكاوى والاقتراحات الإلكترونيين، بالإضافة إلى تحسين قائمة الخدمات التي تقدمها الهيئة لمتعامليها بكافئة فئاتهم، والتي تشمل خدمة الرسائل النصية القصيرة، ونظام المراسلات الحكومية، والعديد من الخدمات الأُخرى. وتم توقيع المذكرة خلال معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2015 ، الذي يعتبر أحد أكبر وأهم المعارض العالمية المتخصصة في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار جهود هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة" وحكومة دبي الذكية، الرامية إلى دعم رؤية حكومة دبي الذكية وأهدافها الاستراتيجية في تعزيز تبني الخدمات الإلكترونية، وتبسيط إجراءات التعامل مع الحكومة. كما وتردف بنود الاتفاقية الجهود الحكومية المبذولة لتحقيق أهداف مبادرة "دبي الذكية"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، – نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي – رعاه الله، والهادفة إلى تحويل مدينة دبي إلى أذكى مدينة في العالم، من خلال 100 مبادرة و1000 خدمة ذكية تعمل على تحسين جودة الحياة في دبي.

وتعليقاً منه حول الموضوع قال سعادة/ سعيد النابودة المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون: "حرصت هيئة دبي للثقافة والفنون وحكومة دبي الذكية على توقيع الاتفاقية بهدف تسريع تنفيذ الأجندة المشتركة التي تم وضعها في وقت سابق بهدف تطوير شبكة المعلومات الحكومية التي تربط العديد من أعمال وخدمات الهيئة مع حكومة دبي الذكية. وتدعم الاتفاقية مساعي الهيئة نحو الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدّمها لجميع متعامليها عبر القنوات الالكترونية والمنصات الذكية لحكومة دبي الذكية."

ومن جانبه قال سعادة أحمد بن حميدان مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية: "يأتي توقيع هذه الاتفاقية مع هيئة دبي للثقافة والفنون ضمن استراتيجة حكومة دبي الذكية الهادفة إلى توفير الممكنات اللازمة للجهات الحكومية في دبي لتعزيز بنيتها التحتية وتوفير البيئة الملائمة التي تعينها على تقديم خدماتها الذكية والإلكترونية للجمهور ضمن قنوات متنوعة بمنتهى السهولة وعلى مدار الساعة تسهيلاً لتعاملات الجمهور والشركات مع الحكومة، والمساهمة في ترسيخ موقع دبي كمركز اقتصادي عالمي رائد".

يجدر الإشارة إلى أن "دبي للثقافة" تشارك في الدورة الخامسة والثلاثين لأسبوع جيتكس للتقنية 2015، حيث تقوم الهيئة باستعراض مجموعة الخدمات والحلول التقنية التي توفرها انطلاقاً من رؤيتها الرامية إلى تفعيل تواصلها مع جميع المهتمين بالحراك الثقافي والإبداعي المزدهر في المدينة، وتزويدهم بمنظومة متكاملة من الخدمات الذكية، والتعريف بأبرز الوجهات التاريخية والتراثية والفعاليات الثقافية المميزة التي تحتضنها على مدار العام.