تنطلق الدورة الثالثة من مهرجان أجيال السينمائي، من تقديم مؤسسة الدوحة للأفلام، في 29 نوفمبر مع العرض الأول في الشرق الأوسط لفيلم "يا طير الطاير" لصانع الأفلام الفلسطيني هاني أبو أسعد المرشح لجائزتي أوسكار.

يشكل الفيلم بداية مميزة للمهرجان السنوي الذي يجمع الجمهور من كافة الأعمار في تظاهرة حاشدة لتذوق السينما، ويروي القصة الحقيقية لمحمد عسّاف الفنان الهاوي من غزة الذي أصبح محط أنظار العالم بعد فوزه بلقب "أراب أيدول" في عام 2013. حقق الفيلم نجاحاً لافتاً في عرضه العالمي الأول في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 2015 ويعرض هذا الأسبوع في مهرجان لندن السينمائي في دورته الـ 59.

كما أعلن مهرجان أجيال عن أفلام أخرى ستشهد عروضها الأولى في منطقة الشرق الأوسط ومنها فيلم المخرج جعفر بناهي "تاكسي" الفائز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي لهذا العام، حيث يقوم المخرج الإيراني نفسه بقيادة سيارة تاكسي في طهران ويقل الركاب ضمن أجواء كوميدية ودرامية، وفيلم "آن" للمخرجة اليابانية ناوومي كاواسي الذي افتتح ببرنامج "نظرة ما" بمهرجان كان السينمائي. الفيلم رواية ظريفة عن علاقة سيئة لطباخ حزين مع امرأة مسنة تعلمه التناغم مع الطبيعة. 

ومن الأفلام الأخرى التي أعلن عن مشاركتها بمهرجان أجيال 2015، فيلم "نمور" للمخرج البوسني دانيس تانوفيتش الفائز بجائزتي أوسكار، ويلقي نظرة معمقة على الممارسات الشريرة للشركات الدولية المتعددة الجنسيات في العالم النامي، وفيلم المخرج الإيطالي ناني موريتي "أمي"، وهو دراما خفيفة عن علاقة تجمع لمخرجة أفلام مع والدته المريضة.

سيكون مهرجان أجيال السينمائي 2015 محطة العرض الأول في قطر لفيلم "نمور" بعد أن كان مخرجه تانوفيتش أحد الخبراء السينمائيين الخمسة الذين شاركوا في مارس الماضي في الدورة الأولى من قمرة، فعالية الصناعة التي أطلقتها مؤسسة الدوحة للأفلام لصانعي الأفلام الصاعدين. كما سيشكل أجيال منصة العرض الأول في الخليج لفيلم "أمي" بعد عرضه العالمي الأول في مهرجان كان السينمائي هذا العام حيث فاز بجائزة الحكام.

وتضم قائمة الأفلام أيضاً فيلم "فيلم كتير كبير"، وهو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج اللبناني الحاصل على منحة من مؤسسة الدوحة للأفلام ميرجان بوشعيا. "فيلم كتير كبير" كوميديا سوداء تسلط الضوء على الجريمة المنظمة والفساد السياسي، وعرض للمرة الاولى عالمياً في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 2015 ويعرض في المسابقة الرسمية في مهرجان لندن السينمائي الـ 59 هذا الأسبوع، وسيشهد مهرجان أجيال العرض الأول له في المنطقة خارج لبنان. 

وقالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام :" فيلم "يا طير الطاير" للمخرج هاني أبو أسعد قصة حقيقية مؤثرة لشاب يتغلب على العوائق الصعبة لتحقيق حلمه، وسيشكل افتتاحاً رائعاً لدورة هذا العام من مهرجان أجيال السينمائي. ويسرّ مؤسسة الدوحة للأفلام، المشاركة في تمويل الفيلم، أن تعرض في قطر هذه القصة النابعة من منطقتنا والتي أثرت في العالم أجمع في 2013. كما يشرفنا أن نقدم المخرج ميرجان بو شعيا الحاصل على منحة من مؤسسة الدوحة للأفلام في فيلمه الطويل الأول "فيلم كتير كبير"، وهو ما يجسد التزامنا بدعم المواهب الصاعدة من المنطقة".

وأضافت الرميحي :"نحن على ثقة بأن الدورة الثالثة من مهرجان أجيال السينمائي ستكون الأقوى حتى الآن، حيث يواصل المهرجان تعزيز سمعته الطيبة والمرموقة في كل عام. وسيوفر تنوع الأفلام التي تأكد عرضها لمخرجين دوليين معروفين تجربة لا تنسى للجمهور ولحكامنا الصغار عند عرضها هنا في قطر".

يدعو مهرجان أجيال السينمائي الجمهور من كافة الأعمار للمشاركة في مناقشات سينمائية من خلال فعاليات تشجع على التفاعل الإبداعي في بيئة عمل تعاونية ومرحة تتيح للشباب التعبير عن أنفسهم. يهدف المهرجان إلى تحفيز الابتكار، ولذلك صُمم لتمكين الشباب وإلهام عشاق الأفلام من كافة الأعمار في قطر والمنطقة.

يقام مهرجان أجيال السينمائي في دورته الثالثة من 29 نوفمبر إلى 5 ديسمبر في الحي الثقافي كتارا. يضم برنامج المهرجان عروض عامة يومية لأفلام محلية ودولية، وأفلام في برنامج "صنع في قطر" المكرس للمواهب الصاعدة من قطر، أيام الأسرة، وفعاليات ومعارض خاصة، وصندوق العجب التفاعلي الرقمي، وعروض المدارس، ولجنة التحكيم الشبابية التي يترواح أعمار أعضائها بين 8 و21 عاماً الذين يشاهدون الأفلام القصيرة والطويلة ويحللونها ويقررون الفائزة منها بجوائز المهرجان.

وسيتم الإعلان عن القائمة الكاملة للأفلام التي ستعرض في مهرجان أجيال السينمائي 2015 في مطلع نوفمبر المقبل.

لمزيد من التفاصيل حول مهرجان أجيال السينمائي، الرجاء زيارة www.dohafilminstitute.com