عقدت اللجنة المنظمة لبطولة العالم للرياضات الجوية- دبي 2015 ، التي تقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم  ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي خلال الفترة من 1 ديسمبر إلى 12 ديسمبر من العام الجاري، سلسلة من اللقاءات الموسعة مع وفد الاتحاد الدولي للرياضات الجوية ومسئولي اللجان الفنية للرياضات الـ 28 التي يتضمنها برنامج منافسات النسخة المقبلة من البطولة والتي ستكون الأكبر على الاطلاق في تاريخ الرياضات الجوية.

 و ترأس سعادة يوسف الحمادي مدير البطولة الاجتماع الذي حضره أيضا سعادة محمد يوسف نائب مدير البطولة رئيس اللجنة الفنية ، وسعادة ماجد البستكي رئيس اللجنة الإعلامية، وعدد من رؤساء وأعضاء اللجان العاملة في البطولة التي تضم 10 العاب جوية أساسية تتفرع منها 28 مسابقة مختلفة.

كما حضر الاجتماعات راشد أميري مدير قناة دبي الرياضية وعدد من المسئولين في القناة التي ستتولى بث منافسات البطولة للعالم بأحدث التقنيات.

و نقل يوسف الحمادي لوفد الاتحاد الدولي للألعاب الجوية والمشاركين في الاجتماع  تحيات سعادة سعيد حارب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أمين عام مجلس دبي الرياضي وسعادة نصر النيادي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجوية، وأكد أن اللجنة المنظمة وضعت معايير عالية للابتكار في الأفكار و الجودة في تنفيذ العمل تليق برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الداعم الأكبر للرياضات الجوية والذي نعمل وفق توجيهاته ورؤيته التي جعلت من دبي عاصمة للرياضة عموما وللرياضات الجوية على وجه الخصوص.

كما أكد مدير البطولة للمشاركين في الاجتماع أن العمل جار لحفل الافتتاح الذي سيكون مبهرا ويتضمن العديد من الفقرات التي تربط بين روعة المكان وجمال الرياضات الجوية والتصور الفني للفقرات المنوعة ، وسيحمل الحفل سمات جديدة لم يسبق مشاهدتها في أية بطولة سابقة للرياضات الجوية.

و قال محمد يوسف أن فرق عمل البطولة تواصل العمل ليل نهار مع نظراءهم من الاتحاد الدولي لتوفير جميع البيانات المطلوبة وتقديم المعلومات التي تدعم الفرق المشاركة في هذه البطولة التي نسعى لأن تكون عرسا للرياضات الجوية ومهرجانا ينقل للعالم روعة هذه الرياضات ويزيد من أعداد جمهورها وممارسيها.

وأكد ماجد البستكي رئيس اللجنة الإعلامية استمرار الحملة الترويجية والإعلامية للبطولة وفق الخطة الموضوعة والتي تشمل جميع القنوات الإعلامية في الصحافة والقنوات التلفزيونية و وسائل التواصل الاجتماعي، كما أعلن عن تشييد مركز اعلامي متكامل يقدم خدماته لعشرات الصحفيين من داخل وخارج الدولة الذين سيغطون فعاليات البطولة، بالإضافة إلى التصوير الجوي والأرض للمنافسات بواسطة أحدث وسائل التصوير والبث، وتوفير شاشات في الموقع الرئيسي للحدث في نادي سكاي دايف لبث الفعاليات التي تجرى في الموقع ذاته وفي المواقع الأخرى لإتاحة الفرصة للجمهور للاستمتاع بجميع منافسات البطولة.     

وتم في الاجتماعات عرض تفاصيل ونتائج الحملة الترويجية والإعلامية للبطولة في داخل وخارج الدولة، والافلام الجاري العمل عليها للتعريف بهذه البطولة التي تضم 28 رياضة لم يسبق للجمهور أن تعرف على العديد منها، وستقوم هذه الأفلام التي تم تصويرها واخراجها بشكل مميز بتقديم فكرة واضحة للجمهور والمشاهدين لها عبر القنوات الإعلامية للبطولة للتعرف على نوعية الرياضة وحجم المتعة التي سينالونها عبر متابعة البطولة وحضور منافساتها.

كما تم في الاجتماعات استعراض الأماكن التي تم اختيارها للمنافسات ومنطقة الانطلاق والقفز والهبوط ومواعيد التدريبات للفرق التي تم وضعها بدقة كبيرة وعناية تتيح للجميع الفرصة للتدرب بوقت كاف وباستقلالية عن الفرق الأخرى حتى يصل المشاركون إلى الجاهزية التامة لخوض المنافسات عبر التعرف على المكان والطقس واجاء التدريبات الرسمية فيه، وقد روعي اخذ آراء المشاركين في الاجتماعات بخصوص كل رياضة من الرياضات ووضعها في الاعتبار ثم اعتماد البرنامج و التوقيتات بشكل رسمي.

وكانت اللجنة المنظمة قد عقدت خلال الأسابيع الماضية عددا من اللقاءات مع ممثلين من الاتحاد الدولي للرياضات الجوية و الرياضات المشاركة تضمن استعراض للأماكن المقترحة لاستضافة المنافسات وحالة الطقس المتوقعة خلال فترة المنافسات، وغيرها من التفاصيل الفنية الدقيقة التي تم تعميمها على المنتخبات المشاركة من أجل الاستعداد للبطولة كونها عناصر مهمة تدخل في عملية إعداد التجهيزات.

وقد عبر ممثلو الاتحاد الدولي للرياضات الجوية عن سعادتهم بما تم عرضه من الاستعدادات لتنظيم البطولة، وأكدوا أن اللجنة المنظمة تضم كفاءات وطنية معروفة على المستوى العالمي من خلال تنظيم بطولة العالم للقفز بالمظلات وبطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات لعدة سنوات، حيث يتم حساب جميع الأمور والاستعداد وفق أدق التفاصيل.