أعلنت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية عن فتح باب إستقبال مشروعات البحوث العلمية الطبية من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي سيتم من خلالها إختيار البحوث التي ستدعمها الجائزة ضمن فعاليات دورتها التاسعة 2015-2016.

صرح بهذا السيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة، مشيرًا إلى أن الجائزة قد حددت موضوعات مشروعات البحوث المقدمة وهي التطبيقات السريرية للإكتشافات الطبية ودور التغذية في الوقاية من الأمراض وعلاجها والوقاية من السمنة وعلاجها.

وأشار إلى أن اختيار الجائزة لهذه الموضوعات يعكس جانب هام من إستراتيجيتها وهو الخروج بنتائج البحوث من داخل أروقة المختبرات إلى أفق أوسع بتوظيف هذه النتائج على أرض الواقع في مجال الوقاية من الأمراض وتشخيصها وعلاجها. ذلك إلى جانب تعزيز الجانب الوقائي من الأمراض المزمنة غير السارية مثل السكري وأمراض السرطان وأمراض القلب، لدى كل من المتخصصين والأفراد العاديين.

وأضاف أن كافة طلبات الدعم والمستندات والأوراق المطلوبة تقدم إلكترونيًا من خلال شبكة الإنترنت، تسهيلًا على المتعاملين إستيفائهم للأوراق المطلوبة إلى جانب اتخاذ كافة إجراءات التقييم اللازمة لهذه البحوث.

كما ستقوم الجائزة بإطلاق حملة إعلانية عن فتح باب إستقبال طلبات دعم البحوث في معظم المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية والعلاجية على مستوى كافة إمارات الدولة، من أجل تقدم أكبر عدد ممكن من الباحثين بطلبات الدعم.

جاء هذا عقب إجتماع اللجنة العلمية لمِنَح البحوث الطبية الذي عقد مؤخرًا في مقر الجائزة بحضور الأستاذ الدكتور سهام الدين كلداري رئيس اللجنة وأعضائها الدكتور صلاح غريب الله والأستاذ الدكتور أرنست أديجيت والأستاذ الدكتور فرانك كريستوفر هوارث.

ومن جانبه أشار الاستاذ الدكتور سهام الدين كلداري رئيس لجنة مِنَح البحوث الطبية إلى أن مشروعات البحوث المقدمة سوف تمر بمراحل عدة من التدقيق من قبل كل من اللجنة العلمية للجائزة ولجنة المحكمين الدوليين، لتقييم أهمية كل بحث على حدى ودراسة إمكانية تطبيقه على أرض الواقع، في ضوء الخلفية العلمية والبحثية لموضوع كل منها، إلى جانب قياس الإحتياج الفعلي إلى البحث لدى المؤسسات الصحية الإماراتية.

كما ستتولى اللجنة خلال الفترة المقبلة مهمة تقييم آداء مركز دعم البحوث بشكل شامل على مدار دوراته الثمانية السابقة وتقديم الإقتراحات اللازمة لتطوير العمل بالمركز بما يتماشى مع المستجدات على الساحة البحثية في دولة الإمارات وبما يخدم القطاع الصحي داخل الدولة في كافة التخصصات الطبية.

وأضاف الدكتور سهام الدين كلداري: إن  مركز دعم البحوث الطبية التابع لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية من أهم المراكز التي ساهمت في دعم مسيرة البحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك على مدار التاريخ الحافل للجائزة الممتد لأكثر من ستة عشر عامًا، إيمانًا منها بأهمية البحث العلمي كرافد رئيس من روافد التنمية وأحد مقومات إنطلاق الدولة نحو المستقبل بخطى واثقة.

ويتم التقدم بطلبات دعم البحوث عبر الرابط  http://hmaward.org.ae/mrg/ ، وهذا حتى موعد أقصاه الخميس 14 يناير 2016 .