عانقني فليس عندي أحلى من أضيع الصوابا
في ذراعين مثقلين اشتياقاً...
سكبت في شفتيك الرضاب ملتهباْ...
وفمي بالهوى يريد جوابا
عانقني وأترك العتابا
عانقني بكل عرق لأني اشتاقك
ولو زرعت حرابا..........................