زار الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد للمعاقين بدبي، ترافقه السيدة مريم عثمان المدير العام، ولفيف من إداريي المركز وطلبته المعاقين، مجموعة "آيه دي أس سيكوريتيز العالمية" في أبوظبي، حيث استقبلهم محمود المحمود رئيس مجلس الإدارة، وفيليب غانم نائب الرئيس والرئيس التنفيذي، وقدم لهم المحمود شرحاً عن أعمال المجموعة وأنشطتها الاستثمارية، وأعرب عن بالغ سعادته بهذه الزيارة الإنسانية، وتوج هذا بتقديمه شيك تبرع بقيمة 200،000 درهم لدعم المركز في تحمل الأعباء التشغيلية وتطوير الفصول وتحديثها.

وكان وفد من المجموعة زار المركز الشهر الفائت بهدف الاطلاع على خدماته وبرامجه العلاجية والتدريبية والتأهيلية التي يستفيد منها نحو 300 طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة الدارسين بالمركز.

من جهته أعرب الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب للمركز عن بالغ سعادته بهذه الزيارة المثمرة، وقدم شكره العميق لمحمود المحمود رئيس مجلس إدارة المجموعة وقدم له درع راشد التكريمية فيما أهدى الطلبة لوحة من أعمالهم.

وأكّد أهمية تكامل جهود القطاعين العام والخاص من أجل توفير الدعم اللازم لتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يمثلون جزءاً لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات، التي لطالما أولت اهتماماً كبيراً بتأهيل وتمكين هذه الفئة للقيام بدور فاعل وبنّاء في المجتمع.