أكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الامارات أن معرض "جيتكس للتقنية 2015" يُعتبر منصة عالمية كبرى في عالم التكنولوجيا وتقنية المعلومات وعرض التطبيقات الذكية لأحدث المنتجات والعلامات التجارية الكبرى، بما يعزز تواجد الدولة في مجال تقنية المعلومات، كما يوفر فرصة كبيرة للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه التقنية الحديثة، والاستفادة من الخبرات المتنوعة في مجال المعلوماتية والاتصالات، وعقد الاتفاقيات والشراكات الاستراتيجية التي تخدم توجه الدولة نحو تطبيق الحكومة الذكية، وقد نجح المعرض منذ انطلاقته في تعزيز مكانة دولة الإمارات على خريطة التكنولوجيا العالمية ليصبح واحداً من أبرز المعارض الدولية في مجال التقنية على المستوى الإقليمي والعالمي، وقد ترسخت أهمية المعرض بصورة أكبر مع تزايد الفرص الاستثمارية للشركات والمستثمرين في هذا القطاع الهام، مما أسهم في رفد المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة محلياً وإقليمياً بأحدث المستجدات والابتكارات في عالم التكنولوجيا، وقد أصبح هذا المعرض العالمي عبر عقود من النجاح المتواصل المظلة الأهم التي تجتمع تحتها كبرى الشركات العالمية والإقليمية لعرض احدث ما توصلت إليه التقنية الحديثة وذلك تعزيزاً لمكانتها وحضورها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

كما أكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك بأن مشاركة جامعة الامارات العربية المتحدة في هذا المعرض التقني العالمي تأتي  تحقيقاً للخطة الاستراتيجية للجامعة من حيث العمل على نقل المعرفة والمهارات وتوظيفها لخدمة المجتمع ودعم الابتكار في التعليم والتعلم، حيث تمثل مواكبة التطورات المتسارعة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات أولوية وطنية في الدولة، والتي تنسجم ورؤية قيادتنا الرشيدة نحو تأكيد السعي دوماً نحو الابتكار والتميز والريادة، مما يُسهم بدروه في خدمة المجتمع وتنمية الاقتصاد المعرفي، وتأكيداً لأهمية دور الجامعة باعتبارها الجامعة "الوطنية الأم"، والذي يستوجب منها مواكبة التطور المعرفي بشكل دائم ومستمر لآخر ما توصلت إليه صناعة التكنولوجيا في العالم، وهذا ما يمكنها من أداء رسالتها وضمان مخرجات تعليمية تمتاز بالجودة والتميز، وتشجيع البحوث والابتكار والإبداع، كما تسعى الجامعة لتوسيع مجالات التعاون من خلال عقد الاتفاقيات والشراكات الاستراتيجية  التي تخدم توجه الدولة نحو تطبيق الحكومة الذكية والتنمية المستدامة.

وأضاف معاليه إن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لها دور رئيسي في مواجهة التحديات المالية والاقتصادية والمعرفية والاجتماعية، فهي تُعد من العوامل الرئيسية لنمو الاقتصاد الوطني والعالمي. لذا فإن الدور الذي يلعبه معرض "جيتكس للتقنية 2015" ، والذي يٌعد مركز إقليمي وعالمي لشركات تقنية المعلومات، قد أتاح فرصة كبيرة للمؤسسات الوطنية لتطوير خدماتها والاستفادة من التقنيات الحديثة، كما يعمل على ترسيخ مكانة دولة الامارات العربية المتحدة في صناعة التكنولوجيا والمعرفة والابتكار عالمياً.