قصائد شعرية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تزين واجهة مبنى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي خطتها يد الفنانة نرجس نور الدين و ذلك جزء من مشاركة إقامة دبي بمبادرة "دبي متحف مفتوح".

و قد خطت الفنانة بيتين من الشعر على واجهة مبنى الإدارة لسمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم قال فيها:

"ومن في دولتي يحيا مكرم و محشوم أمان و عون له بنكون

ما دام الزمن ساري غدت بستان بالرمان و الريحان و المشموم

   لمن جانا يعيش, في ظل و أنهاري"

و تشارك الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي للعام الثاني على التوالي بمبادرة  "دبي متحف مفتوح"، تعزيزاً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل دبي إلى متحف مفتوح يبهر العالم ويبرز البعد الإنساني الثري التي تقف وراءه باقة من الإنجازات المتميزة المتحققة على أرض دبي، ما يمنح المدينة طابعها الخاص الذي تتفرد به بين أكثر مدن العالم تطوراً وأسرعها نمواً وأكثرها تنوعاً في بنيتها الثقافية، في إطار نشر ملامح الإبداع في مختلف ربوع دبي.

وقام سعادة اللواء محمد أحمد المري, مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ، بإزاحة الستار عن أكبر لوحة خط فنية تحمل قصائد سمو الشيخ محمد بن راشد و قامت بخطها الفنانة نرجس نور الدين على واجهة مبنى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي في منطقة الجافلية.

وقد قام اللواء المري أيضا بافتتاح معرض فني للخطاطة نرجس نور الدين حيث ضم المعرض 14 لوحة  من اللوحات الفنية التي خطتها الفنانة نرجس نور الدين  التي الحاصلة على أرقى جائزة عالمية فيه، وهي جائزة مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية بإسطنبول (أرسيكا) التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي و قد تم تنظيم هذا المعرض صباح يوم (الثلاثاء)  من قبل قسم الطاقة الإيجابية بالإدارة وقد بدأت مراسم الافتتاح بإزاحة الستار عن للوحة الخط التذكارية للمبادرة لهذا العام.

كما كرم اللواء المري  خلال الافتتاح الفنانة التشكيلية  الدكتورة نجاة مكي التي تعد من واحدة من أهم الفنانات التشكيليات المعاصرات في الإمارات وفي الوطن العربي و التي قامت برسم أكبر لوحة فنية على واجهة الإدارة العام المنصرم كجزء من مبادرة دبي متحف مفتوح.

و أيضا كرم اللواء المري خمسة مصورين  من ضمنهم أحد المتعاملين الذين قاموا بتصوير واجهة مبنى الإدارة بصور فتوغرافية رائعة.

وقد شهد مراسم الافتتاح ضباط إقامة دبي و مسؤولين من الإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب في أبو ظبي و الفجيرو و جمارك دبي و جمعية الإمارات للفنون التشكيلية و العديد من الفنانين التشكيلين.

وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، في هذه المناسبة: «إن دبي تكرس جانباً مهماً من جهودها في مجال الفن و العمارة، لتجسيد الهدف الذي يضيف بعداً جديداً لإمارة دبي، يتكامل مع صورتها كمركز عالمي للمال والأعمال."

و أضاف اللواء المري: أنه و من خلال المبادرات التي يطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله،  نسعى للوصول إلى أهدافنا، باحتضان الإبداع والابتكار و الفن و الجمال، وتحقيق السعادة التي تنشدها قيادتنا الرشيدة.

وتجوّل الحضور داخل قاعات وأروقة المعرض، اطلعوا خلالها على أحدث اللوحات الفنية بأحجام مختلفة، تعكس تجربة الفنانة نرجس نور الدين التي تعبر عن  الإبداع و التميز و الجمال.

من جهتها أعربت الخطاطة نرجس نور الدين عن شكرها و تقديرها الذي تلقاه من القيادة الحكيمة التي تهتم بالفن و الفنانين وشكرت إقامة دبي على مبادرتها و على كونها جزء من هذا الإبداع.

كما عبرت الفنانة نجاة مكي عن شكرها وتقديرها للتشجيع الكبير الذي تلقاه والفنانين، من القيادة الرشيدة مشيرة إلى أن الحدث يحمل بعداً إنسانياً رائعاً.