أبرز الموقع الرسمي للاتحاد الايطالي لكرة القدم في صفحته الرئيسية خبر انطلاقة المرحلة الثالثة من برنامج "حارس المستقبل" الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، وأفرد الموقع مساحة واسعة للحديث عن البرنامج والدورة التدريبية التي بدأت أمس الأول بمركز التدريب التابع للاتحاد الايطالي بكفرسيانو.

وأشاد موقع الاتحاد الايطالي لكرة القدم بالاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس دبي الرياضي لبرنامج "حارس المستقبل" بهدف اعداد جيل جديد من حراس المرمى المواطنين،  مشيرا الى ان لوائح اللعب في دولة الامارات العربية المتحدة لا تسمح بتعاقد الأندية مع حراس مرمى اجانب ، وذلك نظرا لأهمية هذا المركز ، وحرصاً على اتاحة الفرصة لحراس المرمى المواطنين للمشاركة مع فرقهم بعد  لصقل مواهبهم عبر الدورات التدريبية الخارجية.

وذكر التقرير المنشور في الموقع الرسمي للاتحاد الايطالي لكرة القدم بأن حراس المرمى الصغار من أندية دبي يشاركون في الدورة التدريبية بإيطاليا تحت اشراف مجموعة من الخبراء في تدريب حراس المرمى وتأهيل مدربي الحراس يتقدمهم فاني سارتيني الذي يشرف على كورس تدريب مدربي حراس المرمى ويعمل باللجنة الفنية للاتحاد الايطالي لكرة القدم  اضافة الى مدرب حراس المرمى الايطالي جيتانو بتريلي الذي يملك خبرة كبيرة في تدريب الحراس بعد ان عمل بالعديد من الاندية داخل وخار ايطاليا.

ويخضع الحراس الستة خلال الدورة التدريبية الى اختبارات بدنية وفنية دقيقة تحت اشراف خبير ايطالي هو البروفيسور كارلو كاستاجنا المتخصص بالقياسات الفنية الخاصة بالرياضيين والذي يدير معمل الميكانيكا الحيوية ومنهجية التدريب في مركز التدريب بالاتحاد الايطالي لكرة القدم.  

وأوضح احمد سالم المهري رئيس الوفد ومدير الاكاديميات بمجلس دبي الرياضي ان الدورة انطلقت أمس الأول بمشاركة ستة حراس مرمى من فئة الناشئين هم سيف عبد الحميد عبد العزيز الوصل، محمد آدم موسى عبد الله الأهلي، عبد الله خليفة عبد الله الكعبي حتا، علي حسن القلاف النصر، راشد عبد الله أحمد عبد الله الصفار دبي، علي عيسى صالح الشباب، اضافة الى المدربين علي عاشور الوصل ، خالد عيسى النصر وابراهيم واحمد جمعة سعود من نادي الشباب.

وكشف سالم التفاصيل الفنية للدورة التدريبية التي يخضع لها الحر اس ومدربيهم مشيراً إلى ان الحراس يؤدون تدريبين يوميا صباحاً ومساءً فيما تتواصل المحاضرات الخاصة بمدربي الحراس، تحت اشراف خبير ايطالي يحرص على تزويد المدربين بأحدث المستجدات في مجال تدريب حراس المرمى.

وقال "الأجواء هنا محفزة للعمل بعد ان وفر مركز التدريب التابع للاتحاد الايطالي لكرة القدم في كفرسيانو كل مستلزمات نجاح الدورة التدريبية، وقد لمسنا اجتهادا واضحا من الحراس الناشئين في اداء التدريبات، حيث يحرصون على تنفيذ التعليمات بدقة ويتدربون بحماس كبير".

وأضاف "المرحلة الحالية هي الثالثة من برنامج حارس المستقبل، والدورة التدريبية الحالية التي تستمر حتى 31 يوليو الجاري تعتبر امتداداً للدورتين السابقتين اللتين تم تنظيمهما تحت اشراف الخبير الالماني اندي كوبكة وحققتا نجاحا كبيرا واسهمتا في تطوير مستوى الحراس الناشئين".

من جهته عبر ناصر خميس مشرف مدربي حراس المرمى بنادي النصر ومدرب حراس المرمى فئة الشباب بالمنتخب الوطني والمنسق الفني للبرنامج عن ارتياحه لسير الدورة التدريبية، مؤكدا سعادته بالمشاركة فيها، مشيرا الى ان التدريبات تتواصل بصورة جيدة وفي أجواء يسودها الحماس.

وقال "نسعى للاستفادة من هذه الدورة في تأهيل مدربي الحراس باطلاعهم على آخر المستجدات في مجال تدريب حراس المرمى،  وذلك من خلال محاضرات نظرية وتطبيقات عملية تحت اشراف خبراء مركز التدريب التابع للاتحاد الايطالي لكرة القدم، كما نحرص على متابعة التدريبات التي يخضع لها الحراس الستة المرافقين للبعثة، واعتقد ان هذه الدورة ستكون فرصة طيبة لتطوير مستوى الحراس وتعزيز ثقتهم بأنفسهم".

يذكر ان مجلس دبي الرياضي اطلق برنامج "حارس المستقبل" في العام 2012 ويستهدف  حراس المرمى ضمن المراحل السنية 13 و14 و15 سنة، ويشتمل البرنامج على عدة خطوات أهمها متابعة الحراس ومدربيهم عبر تطبيق برامج تدريب حراس المرمى المعتمدة في كل نادي من أندية دبي من خلال القيام بزيارات تقييم دورية ومناقشة محتوى هذه البرامج مع المشرفين الفنيين ومن ثم يتم اختيار الحراس والمدربين للمشاركة في الدورات الخارجية.

ويخضع الحراس والمدربين المختارين الى اختبارات فنية و مهارية وطبية وبدنية تحت إشراف خبراء متخصصين خلال مشاركتهم في الدورات التدريبية الخارجية،  كما تتم متابعة حراس المرمى والمدريين من قبل الخبراء بعد العودة من الدورات التدريبية للوقوف على مدى استفادتهم من البرنامج ورصد حجم التطور الذي طرأ على مستوياتهم وتحديد مدى فاعلية برنامج حارس المستقبل.