نظم المستشفى السعودي الالماني دبي يوم الخميس 8 من اكتوبر اول مؤتمر دولي عن الموارد البشرية في قطاع الرعاية الصحية الاولية في مقر المستشفى بالبرشاء الثالثة بهدف  دعم الابتكار وتكريس الفكر الإبداعي لدى الموظفين حيث إن إدارات الموارد البشرية بمثابة العمود الفقري لأي مؤسسة وشريك استراتيجي للقيادة العليا في وضع السياسات والخطط وتحفيز الموظفين وتأهيلهم وتنمية مهاراتهم، وأن الموظف أساس الإبداع والابتكار وصانع النجاح في المؤسسات مهما كان مسماه وحجمه في السلم الوظيفي، لذا لا بد من الاستثمار فيه والحفاظ عليه.

                        و ناقش المؤتمر اوراقا بحثية ودراسات علمية عن اهمية اختيار العنصر البشري في مجال الرعاية الصحية ورصد كل الكوادر الموهوبة التي تصلح للتعامل مع المرضى بفن ورقي والاستجابة لكل متطابات العملية العلاجية والعناية بالمصابين وذويهم على حد سواء .

                        وقالت الدكنورة ريم عثمان المديرة التنفيذية للمستشفى انه نظرا لتعاظم الاهتمام برأس المال البشري، والإعلاء من شأن الابتكار والتفكير الإبداعي، فان المستشفى  تتبني منظومة قياس قدرات الموظفين لتطوير مهاراتهم حتى تواكب التغيرات المتسارعة في بيئة الرعاية الصحية والطب الوقائي وكذلك الاهتمام بتطوير قدرات ومهارات العاملين بها  وتصميم بيئة عمل تمكنهم من تطوير قدراتهم وتحسين مستويات عطائهم واعمالهم المثمرة لافتة الى ان ما تشهده الإمارات من تقدم وريادة، جاء نتيجة حتمية لدعم مفهوم التنمية البشرية والاستثمار الأمثل في الإنسان مؤكدة أن هذا  المؤتمر يعد إحد أبرز المبادرات الاستراتيجية  في هذا الصدد  معتبرة إياه منصة مثالية لتبادل أفضل الخبرات والتجارب والممارسات المحلية والإقليمية والدولية في مجال إدارة وتنمية رأس المال البشري، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا المرتبطة به، والوقوف على أهم التحديات التي تواجهه، ووضع الحلول المناسبة لتجاوزها.

                        واوضحت الدكتورة ريم عثمان ان  مجموعة مستشفيات السعودي الالماني دأبت منذ نشاتها  على تنظيم مثل هذه المؤتمرات المتخصصة ايمانا منها بأهمية التعليم المستمر والتدريب المتواصل في بناء شخصية قيادية واعية تنظر للمستقبل بعين الطموح وتسير بخطى ثابتة نحو التكامل الثقافي والنمو المعرفي القائم على  قواعد علمية راسخة بهدف تحقيق خدمة المجتمع واعلاء مصلحة الوطن واسعاد مواطنيه .