تواصل هيئة الشارقة للكتاب، حتى 16 سبتمبر المقبل، استقبالها طلبات المشاركة في الدورة السابعة من البرنامج المهني "مواعيد المتخصصين"، الذي يقام خلال الفترة من 30-31 أكتوبر المقبل، في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بمشاركة أكثر من 300 ناشراً ومتخصصاً في مجال الحقوق والترجمة من مختلف دول العالم.

ويُعتبر برنامج "مواعيد المتخصصين"، جُزءاً رئيسياً من معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث يجذب أهم خبراء الحقوق في مجال الكتاب من أكثر من 60 دولة، ويتضمن تعريف المشاركين بالمُختصين في مجال النشر في الدول العربية والأجنبية، إلى جانب عقد اتفاقيات بين المشاركين في البرنامج، إذ يحصل المشاركون في فعاليات البرنامج على عدد من الفرص والامتيازات، أبرزها الاستفادة من منحة الترجمة المقدمة من المعرض والبالغ قيمتها 300 ألف دولار أمريكي كتمويل لاتفاقيات الحقوق التي يتم إبرامها خلال البرنامج.

وفي هذا الصدد قال سالم عمر سالم، مدير إدارة التسويق والمبيعات في هيئة الشارقة للكتاب:" بات البرنامج المهني "مواعيد المتخصصين" أحد أبرز المنصات والفعاليات المعنيّة بتبادل حقوق النشر والترجمة في المنطقة العربية، ويشكل تنظيم البرنامج تحت مظلة معرض الشارقة الدولي للكتاب إضافة نوعيّة للبرنامج والناشرين المشاركين فيه، إذ نجح البرنامج خلال الست سنوات الماضية من الترويج للكتاب العربي وتعزيز مكانته، وتجلى ذلك في الاهتمام الكبير من قبل الناشرين الأجانب بترجمة الأعمال العربية إلى لغاتهم، إلى جانب ترجمة إصدارات بلدانهم إلى اللغة العربية". ودعا سالم عمر المتخصصين في مجال الحقوق والترجمة من مختلف دول العالم الراغبين بالمشاركة في النسخة السابعة من البرنامج إلى تقديم طلباتهم.

ويشهد البرنامج المهني "مواعيد المتخصصين" في كل عام تنامياً ملحوظاً في حجم المشاركات والاتفاقيات المبرمة، حيث سجلت لقاءات البرنامج في العام 2016 قرابة 1239 صفقة بين الناشرين، ليحقق بذلك رقماً غير مسبوق منذ انطلاقته في العام 2010، وتضمنت الصفقات جميع المجالات الثقافية والفكرية والأدبية والفنية، ومن المتوقع أن تشهد النسخة السابعة من البرنامج إقبالاً كبيراً، وذلك في أعقاب اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019.

ويُعتبر البرنامج المهني "مواعيد المتخصصين" جُزءاً رئيسياً من معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث يجذب أهم خبراء الحقوق في مجال الكتاب من أكثر من 60 دولة، ويسعى إلى تعريف المشاركين بالمُختصين في مجال النشر في الدول العربية والأجنبية، إلى جانب تنظيم جلسات خاصة لعقد الاتفاقيات بين المشاركين في البرنامج.