قامت السيدة مريم عثمان المدير العام لمركز راشد للمعاقين بزيارة قرية العائلة بمنطقة الورقاء بدبي للاطلاع على هذا الصرح الحضاري والإنساني الذي يُعنى بالأيتام والقُصّر ويصون كرامتهم الإنسانية ويحفظ حقوقهم ويهتم بتنشئتهم تنشئة متوازنة معززة بالقيم الإسلامية والانتماء الوطني.

وجالت مديرة مركز راشد في مرافق القرية حيث قدم لها طيب عبدالرحمن الريس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بحضور العقيد د. جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي شرحاً عن قيم المؤسسة وأهداف القرية وتطلعاتها وخدماتها ومدى أهميتها، ثم قدمت مديرة قرية العائلة السيدة وداد سالم عرضاً تعريفياً أضاءت فيه جوانب أخرى من خدمات القرية ورؤيتها الاستراتيجية وأهدافها الحالية والمستقبلية.

وأعربت السيدة مريم عثمان عن بالغ تقديرها لقرية العائلة ومنجزاتها وخدماتها مؤكدة أن رعاية الأيتام في دبي والإمارات تظل في مقدمة اهتمامات قيادتنا الرشيدة، وأعربت عن شكرها العميق لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر على دعمها الدائم لمركز راشد للمعاقين، خاصة أن المركز والمؤسسة يرتبطان بمذكرات تفاهم وتعاون، وسيتم تعزيز هذا التعاون قريباً وسيعلن عنه في حينه.

من جانبه أعرب طيب الريس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر عن اعتزازه بما حققه مركز راشد للمعاقين من إنجازات وتطورات في خدمة المعاقين في الإمارات، مؤكداً حرصه على تطوير عرى التعاون بين مركز راشد من جهة وقرية العائلة ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر من جهة ثانية، بما يخدم الأهداف الأإنسانية السامية التي نتطلع إليها جميعاً