أشادت القيادة العامة لشرطة دبي بالمبادرة الانسانية العالمية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" الرامية إلى تأسيس مؤسسة مبادرات محمد بن راشد العالمية التي تستهدف مساعدة 130 مليون انسان حول العالم في 116 دولة حتى العام 2025، والتي تندرج تحت مظلتها 28 مؤسسة خيرية في 4 قطاعات في مكافحة الفقر ونشر المعرفة وتمكين المجتمع وابتكار المستقبل  .

وقال سعادة اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من المبادرات المتميزة التي تعزز القيم الإنسانية المجتمعية التي عودنا عليها سموه، واستمرارا لنهج سموه في ان تكون دولة الإمارات رائدة بدعم العمل الإنساني على مستوى العالم، وترسيخاً لدور الدولة كعاصمة للخير والعطاء الإنساني، الذي وضع أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي ارتبط اسمه بمفهوم العطاء، ومازال أبناء زايد الخير يسيرون على هذا النهج ويمدون يد العون على الدوام لكل محتاج.

وأكد سعادته أن نجاحات دبي كمدينة إنسانية عالمية، امتداد للاعمال الجليلة من صاحب الأيادي البيضاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وبداية من دعم وتعليم 20 مليون طفل في 41 دولة ووقاية وعلاج 30 مليون انسان من امراض العمى وامراض العيون، بالإضافة الى استثمار 2 مليار درهم في انشاء مراكز الأبحاث الطبية والمستشفيات في المنطقة و500 مليون درهم لابحاث المياه ودعم 2 مليون اسرة ورعاية 50 الفا من رواد الاعمال لتوفير نصف مليون فرصة عمل ومساعدتهم في بناء مستقبلهم  .

وثمن اللواء المزينة تطلعات سموه في نشر المعرفة في طباعة وتوزيع 10 ملايين كتاب وترجمة 25 الف مصنف الى لغتنا الأم لغة القرآن الكريم، اللغة العربية، واهتمام سموه في المحافظة عليها من التحولات المتسارعة في اللغات، إضافة الى تخصيص 600 مليون درهم في نشر ثقافة التسامح خلال العشر سنوات المقبلة، ودعم الابتكار وخلق بيئة مشجعة للمبتكرين واحتضان 5000 مبتكر وباحث واستثمار 5 مليارات ونصف المليار  في حاضنات الابتكار، تضاف إلى إسهامات سموه الإنسانية وحرصه على أن يكون الإنسان في صحة دائمة وحياة كريمة أينما وجد، وتعكس الجهود التي تبذلها دولة الإمارات في المجالات الإنسانية.

إننا في شرطة دبي إذا نثمن مبادرة صاحب السمو نائب رئيس الدولة نستجيب إلى دعوة سموه:" دعوتي مفتوحة للدول والمؤسسات والمنظمات العالمية لنشترك في غرس أمل جديد للمنطقة.." ونضع كل امكانياتنا في سبيل تنفيذ مبادرات وتوجيهات سموه ..