نظمت تدوير (مركز إدارة النفايات-أبوظبي) وبالتعاون مع إدارة مكافحة الآفات في مدينة نيو أورلينز - ولاية لويزيانا الأمريكية، دورة تدريبية حول الإدارة المتكاملة لمكافحة البعوض، وذلك ضمن الخطة المستدامة التي تتبعها تدوير لرفع كفاءة الموظفين ومواكبة التطورات العالمية في هذا المجال من خلال استقدام الخبرات العالمية المتخصصة سعياً منها للارتقاء بنوعية الخدمات التي تقدمها إمارة أبوظبي وتطبيق أنظمة وبرامج مستدامة ومتكاملة، تماشياً مع رؤية وخطة أبوظبي.
وقد تم خلال هذه الدورة التدريبية مناقشة مجموعة من المواضيع منها طرق التعرف على آفة البعوض وعمليات المسح الميداني وطرق المكافحة المتكاملة لها فضلاً عن سبل الوقاية المتبعة، كما تم التركيز على البعوضة الزاعجة المصرية وتصنيفها.
وبهذه المناسبة قال المهندس محمد المرزوقي، مدير إدارة مشاريع مكافحة اَفات الصحة العامة في تدوير: "نحرص على تطبيق استراتيجيات التثقيف المتعلقة بإدارة النفايات ومكافحة الآفات إيماناً منّا بمواكبة التطورات الحديثة في هذا المجال، إذ تأتي هذه الدورة ضمن خطط تدوير للاستعانة بأفضل الخبرات العالمية وتطبيق أحدث الممارسات العالمية في المكافحة والحفاظ على البيئة عبر التعاون مع هيئة قوية تمتلك الخبرة الكافية مثل إدارة مكافحة الآفات في مدينة نيو أورلينز بالولايات المتحدة وممثليها الذين قاموا خلال هذه الدورة التدريبية بنقل خبراتهم إلى كل من الفئات الإشرافية وقادة الفرق والفنيين العاملين في مجال مكافحة آفات الصحة العامة التابعة لتدوير مع القيام بتقييم الكوادر الحالية وقياس قدرتها".

ومن جانبها عبرت الدكتورة كلوديا ريجيل، مديرة إدارة مكافحة الآفات في مدينة نيو أورلينز عن سعادتها بالتعاون مع تدوير (مركز إدارة النفايات-أبوظبي) كونها خطوة في الطريق نحو مزيد من العمل وتبادل الخبرات التي تحرص عليها تدوير. وأكدت ريجيل أن العروض والبرامج التدريبية التي سوف يستفيد منها موظفي تدوير تمثل أحدث ما توصل إليه الباحثون والعاملون في هذا المجال لافتة إلى تطلع إمارة أبوظبي إلى مواكبة أحدث الممارسات البيئية العالمية وتبنيها لاستراتيجيات واعدة فيما يتعلق بالحفاظ على الصحة العامة ومكافحة الآفات وبالتالي خلق بيئة صحية ومستدامة".   
وتتمثل مهمة إدارة مكافحة الآفات في مدينة نيو أورلينز الأمريكية في تحسين نوعية حياة السكان من خلال رصد ومراقبة البعوض والنمل الأبيض والقوارض للحد من الأمراض التي تنتقل عن طريق القوارض والحشرات بأكثر الطرق أماناً وفعالية وكفاءة من الناحية البيئية، وكذلك تقليل حالات انتقال الأمراض والخسائر الاقتصادية وحالات الطوارئ الطبية الناجمة عن الآفات في المدينة من خلال إدارة تجمعات الآفات عبر سلسلة من المناهج المتكاملة، مثل المراقبة والحد من مصادر التكاثر والمكافحة البيولوجية والتثقيف المجتمعي وعمليات الحد من أعداد الآفات بأطوارها المختلفة. 
يتكون فريق التدريب المنتدب من ثلاثة أعضاء عاملين في الإدارة الحكومية لمكافحة الآفات في مدينة نيو أورلينز ، وهم إدوارد فريتاغ وهو باحث متخصص في علم الحشرات، حاصل على ماجستير علوم تخص علم الحشرات ويتولى الإشراف على إدارة مكافحة الآفات في المرافق الحكومية والمواقع العامة بالمدينة وإجراء عمليات المسح والمراقبة وتصميم التجارب على فاعلية الطعوم والمبيدات على الآفات، وإرين كلوهرتي، أخصائية مكافحة آفات في مدينة نيو أورلينز، تخصص علم الطفيليات، شاركت في وضع استراتيجة البحوث والعمليات المعيارية في الصناعة بأمريكا الوسطى، كما أدارت مختبر البحوث الفنية في كلية الصحة العامة والطب الإستوائي في جامعة تولين، وأخيراً تيموثي مادير الذي يعمل كمنسق مشاريع ومتخصص في مكافحة الآفات ومسؤول عن الاستجابة لطلبات الجمهور والشكاوي المتعلقة بحيوانات الحياة البرية في مدينة نيو أورلينز، مع إجراء عمليات المسح والمكافحة الدورية والمراقبة.