شاركت جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا في مؤتمر "البيئة الخضراء لدول البحر الأبيض المتوسط" الذي عقد مؤخرا في مدينة فلورانس بإيطاليا، بمشاركة 83 دولة من جميع أنحاء العالم، واستمر على مدى ثلاثة أيام، وشارك فيه 452 باحثاومتخصصا.

وقد مثل الجامعة في المؤتمر الدكتور رياض الدباغ، مستشار الجامعة، الذي قدم بحثا بعنوان "حلول مشاكل شحة المياه بتكنولوجيا الطاقة المتجددة"، واستعرض في البحث الأضرار الفادحة التي ترتبت على الاستخدام المفرط لمصادر الطاقة التقليدية سواء على البيئة أو صحة الإنسان، وسائر الكائنات الحية. مشيرا إلى بعض الدراسات التي تؤكد على أن ملوثات الهواء تتسبب بوفاة ما يزيد على مليون إنسان سنويا، وتكبد العالم خسارة تزيد على 5 مليار دولار أمريكي سنويا بسبب تأثير الهواء الملوث على المحاصيل الزراعية.

وأوضح الدكتور رياض في بحثه أن منطقة الخليج بشكل عام تعاني من شحة المياه، وتعتمد على الطاقة غير المتجددة لتحلية المياه، لذا عليها أن تبدأ وكما بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة باستخدام بدائل الطاقة المتجددة لتحلية المياه وتوليد الطاقة الكهربائية، وذلك من خلال استخدام الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، ولعل مدينة مصدر هي أبرز وأفضل مثال لهذه التجربة الرائدة.

وبيّن الدكتور الدباغ أن مصادر الطاقة المتولدة من أشعة الشمس، والرياح، والمياه، وحرارة جوف الأرض، تعد مصادر طاقة طبيعية ومتجددة ومستديمة ولا تلحق أية أضرار بالبيئة أو بصحة الإنسان، ومن هنا جاءت دعوة الأمين العام للأمم المتحدة للعالم بضرورة الاستثمار في مشاريع الطاقة الخضراء.

وتجدر الإشارة إلى أن الطاقة الخضراء هي الطاقة التي تتولد من مصادر طبيعية وبصورة مستدامة، منبعها الطبيعة، كالإشعاع الشمسي، والمياه، ودوران الأرض، وحرارة جوف الأرض، علما أن هذه الطاقة الخضراء تساهم في الحفاظ على البيئة وتحد من الانبعاث الحراري، وتراكم النفايات الضارة، وتقلل من آثار الكوارث الطبيعية الناجمة على الاحتباس الحراري، وحماية صحة الإنسان، والكائنات الحية المختلفة، وحماية المياه والثروة السمكية من التلوث.