رفعت اللجنة المنظمة لبطولة دبي الدولية لأساتذة البادل تنس، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه اللامحدود للقطاع الرياضي، وتحديدا لعبة البادل تنس التي انطلقت نحو الآفاق العالمية في وقت قياسي بفضل ما يوليه سموه من دعم و اهتمام، وكذلك تفضله برعايته البطولة الدولية للأساتذة التي تحتضنها دبي بمشاركة أفضل 104 لاعبا ولاعبة من حول العالم.

كما تقدمت اللجنة المنظمة، بالشكر إلى الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس، على دعمه المتواصل للعبة، وتوجيهاته السديدة لتطوير هذه الرياضة المهمة و استضافة أكبر وأهم الأحداث العالمية التي تساهم بنشر اللعبة على مستوى الدولة، والعمل على تشجيع المواطنين والمقيمين على ممارستها عبر البرنامج الذي وضعه الاتحاد لتطوير لعبة البادل تنس والارتقاء بها بما يلائم الاهتمام والرعاية التي تحظى بها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول الذي عقدته اللجنة المنظمة لبطولة دبي الدولية لأساتذة البادل تنس والتي شكلها الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم ، برئاسة خليفة يوسف خوري، وتم خلاله تحديد مهام أعضاء اللجنة ورؤساء فرق العمل، وهم: محمد مبارك المطيوعي نائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير البطولة، ماجد عبد الرحمن البستكي رئيس اللجنة الإعلامية، الدكتور عبد الحميد العطار رئيس لجنة الدعم اللوجيستي، شما العامري رئيس لجنة التسويق والترويج، علي المرزوقي رئيس اللجنة الفنية، عيسى المزروعي رئيس لجنة العلاقات العامة، أحمد المهيري رئيس اللجنة المالية، وأعضاء فرق العمل في مختلف الاختصاصات.

واعتمدت اللجنة المنظمة الفترة من 26-31 اكتوبر 2015 موعدا لمنافسات البطولة التي تشهد مشاركة أفضل 104 لاعبين ولاعبات على مستوى العالم، حيث يتنافسون بنظام الأزواج، بواقع 32 زوجا للرجال28 منهم يتأهلون مباشرة، و4 أزاوج بنظام التصفيات، و24 زوجا للسيدات، على أن تكون دبي الجولة الأعلى تصنيفا على صعيد بطولة الأساتذة العالمية، حيث تصنف من فئة 1500 نقطة للرجال و1000 نقطة للسيدات، وتعتبر بوابة التأهل للجولة الختامية التي ستقام بالعاصمة الإسبانية مدريد ديسمبر المقبل.

و قال خليفة يوسف خوري النائب الأول لرئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس ، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة : "سيتم تنظيم الحدث بأعلى معايير الجودة والتميز التي باتت سمة للبطولات التي يتم تنظيمها في الدولة وتعزيز مكانتها على خارطة استضافة البطولات الرياضية الدولية، إلى جانب دورها الهام حاليا على مستوى العالم في دعم ونشر لعبة البادل تنس، وليس أدل على ذلك من كون دبي هي المدينة الخامسة فقط حول العالم والأولى خارج أوروبا التي تستضيف منافسات بطولة الأساتذة الأكبر من نوعها والأعلى تصنيفا، إلى جانب مدن برشلونة وموناكو وملقة وفالنسيا، لتكون بطولة دبي الخامسة بين بطولات الاساتذة ( الماسترز)، من بين 19 بطولة عالمية ، 5 منها فقط للأساتذة  و10 بطولات مفتوحة و4 تحديات".

فيما أكد محمد مبارك المطيوعي النائب الثاني لرئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس ، و نائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير البطولة " أن مجمع ند الشبا الرياضي سيستضيف منافسات البطولة، وذلك لكونه يضم أحدث الملاعب على مستوى العالم، التي شهدت مشاركة نخبة المصنفين الدوليين في منافسات دورة ند الشبا الرياضية التي أقيمت في شهر رمضان الماضي، وهي الدورة التي تحظى برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وساهمت بإطلاق اللعبة على المستوى المحلي، وتحقيق انتشار وشهرة واسعة لها خلال الفترة الماضية، وكان لها بالغ الأثر في جذب أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين لممارسة اللعبة، فيما باتت محطة ينشدها أفضل لاعبي العالم ، كما أن المجمع أصبح مركزا لنشر وتطوير اللعبة في الدولة ، وملتقى نجوم اللعبة من مختلف دول العالم".

وتم في الاجتماع استعراض مختلف الجوانب الفنية والتنظيمية والترويجية للبطولة، وتحديد معالم خطة العمل للفترة المقبلة . وأكدت اللجنة المنظمة على أهمية استغلال تنظيم البطولة، لإقامة ورش عمل مصاحبة لتطوير المدربين والحكام، وتعميم الفائدة على كافة أطراف اللعبة، بما يجعل منها محطة لتطويرها محليا وإقليميا على المدى الطويل.