رحبت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية اليوم بما اعلنه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطابه أمام الجمعية العامة للامم المتحدة بعدم الالتزام بالاتفاقات الموقعة مع اسرائيل و التي خرقتها اسرائيل مرارا و تكرارا تنفيذا لقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية التي اتخذت في اذار الماضي. وأكدت المبادرة على اهمية تنفيذ قرارات المجلس المركزي المحددة بدقة بما في ذلك و قف التسيق الامني بأشكاله كافة مع سلطة الاحتلال الاسرائيلي ودعم و تطوير المقاومة الشعبية و دعوة أحرار العالم الى الاستمرار في حملة مقاطعة اسرائيل و فرض العقوبات عليها و سحب الاستثمارات منها .

و رحبت المبادرة الوطنية ايضا بمطالبة المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني و كذلك بالدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية ، ودعت الى اتخاذ خطوات جدية في اتجاه انهاء الانقسام و تتحقيق وحدة وطنية راسخة قادرة على التصدي لتحديات المرحلة المقبلة .

, أكدت المبادرة الوطنية اننا نعيش نهاية مرحلة المراهنة على المفاوضات مع اسرائيل و فشل مشروع اوسلو و بداية تبلور استراتيجية وطنية جديدة لمواجهة اسرائيل في كل المجالات و تغيير ميزان القوى لصالح الشعب الفلسطيني حتى ينال حريته و كرامته و استقلاله.

و اعتبرت حركة المبادرة الوطنية رفع العلم الفلسكطينيي على الامم المتحدة تكريما لارواح الشهداء الذين استشهدوا وللجرحى  عندما كان رفع العلم ثمنه التضحية بالحياة او الاصابة باعاقة دائمة . و قالت ان رفع العلم يؤكد عزلة اسرائيل و من يقف معها و يحسم في القانون الدولي وضع الاراضي المحتلة باعتبارها اراضي دولة تحت الاحتلال و ليس اراضي متنازع عليها كما ادعت اسرائيل