تشير الدراسات الحديثة إلى أن قطاع الفنادق الحيوي في دولة الإمارات الذي ينمو بوتيرة متسارعة سيشهد طفرة قوية بفضل الاستثمارات المتزايدة في مشاريع البنية التحتية في مجال الضيافة، بالإضافة إلى النمو في أعداد السياح الوافدين سنوياً. وتمتلك دبي، التي تعد المدينة الرائدة في مجال تشييد الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال السنوات الثلاثة الماضية، أعلى عدد من غرف فنادق الخمس نجوم والذي يقدر بحوالي 65,000 غرفة، أي بنسبة 45% من إجمالي الغرف الفندقية في المنطقة.  كما تشهد أبوظبي أيضاً نمواً قوياً في مجال تشييد الفنادق، حيث من المقرر أن تنتهي من تنفيذ 2300 غرفة فندقية خلال العام الجاري. وسجلت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة زيادة بلغت 20% في حجوزات الفنادق خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ومن المتوقع أن يتواصل هذا النمو الإيجابي في ظل إستعدادات دبي لاستضافة معرض "إكسبو الدولي 2020" والذي من المتوقع أن يستقطب حوالي 20 مليون زائر سنوياً ويشهد إفتتاح ,000100 غرفة فندقية جديدة خلال فترة إنعقاده. وفي المقابل، تعمل أبوظبي على الانتهاء من تنفيذ 5200 غرفة فندقية خلال عام 2017. وتعكس هذه المؤشرات المبشّرة مدى الازدهار الاقتصادي الذي تشهده الدولة ككل وعلى نحو يعزز من نمو القطاعات ذات الصلة ويعمل على تعزيز الطلب على منتجات النظافة العامة عالية الجودة لتلبية الاحتياجات الناشئة في قطاع الضيافة. ووفقاً لتقرير مؤسسة "آر. آي. أس. آي" (RISI) عن "آفاق المستقبل للأعمال التجارية العالمية في مجال المناديل الورقية في منطقة الشرق الأوسط"، أظهرت تجارة المناديل الورقية نمواً إيجابياً بنسبة 8.9% سنوياً منذ عام 1993، مدفوعة بالتطور الذي يشهده الاقتصاد والزيادة السكانية. ومن المقرر أن يستمر هذا النمو في ظل التوقعات التي تشير إلى التوسع في الطلب على منتجات المناديل الورقية في منطقة الخليج بمتوسط معدل سنوي يصل إلى 6.5% خلال الفترة من عام 2013 إلى عام 2023. ورسخت "ظفار العالمية"، إحدى الشركات الرائدة في مجال توريد منتجات النظافة والعناية الشخصية في منطقة الشرق الأوسط، من مكانتها كمزود مفضل لحلول الصحة العامة والحياة العصرية لدى العديد من العلامات الفندقية الرائدة. وتسعى الشركة إلى سد حاجة السوق من منتجات قطاع الضيافة في مختلف أنحاء الدولة.

وقال تشاندان سينغ، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة "ظفار العالمية": "يمر قطاع الفنادق بفترة مهمة حيث نتطلع إلى المساهمة بشكل إيجابي في هذه الصناعة المزدهرة من خلال محفظة منتجاتنا العالية الجودة. وسنواصل إلتزامنا بتوفير المنتجات والحلول في مجال النظافة والصحة العامة والتي من شأنها أن تساعد على دعم العلامات التجارية لعملائنا وتتيح لهم تحقيق مستويات جديدة من التميز في قطاع الضيافة".

وتعد "ظفار العالمية" إسماً معروفاً على مستوى العالم في مجال تسويق منتجات النظافة والعناية بالصحة، حيث تقدم الشركة خدماتها للعديد من الفنادق الفاخرة مثل "روتانا" و"شانغريلا" وفندق "أرماني" وغيرها الكثير. وشهدت دبي نمواً غير مسبوق خلال السنوات الخمس الماضية، حيث من المتوقع أن يواصل هذا النمو إرتفاعه في ظل التوقعات بارتفاع حجم الطلب على المناديل الورقية بمعدل نمو ثابت يصل إلى 9.9% سنوياً، وزيادة قدرها 5% سنوياً في معدل استهلاك الفرد لورق الحمام والذي سجل 1.02 كجم للفرد. وفي ضوء هذه التطورات، قامت الشركة بتنفيذ إستراتيجية توسع لدخول مختلف فئات المنتجات داخل دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها.

وأضاف سينغ: "نبحث دائماً عن أفضل السبل الممكنة لتطوير منتجات فعالة ومبتكرة تساعد على مواكبة الاتجاهات المتغيرة في السوق. ومن أمثلة هذه المنتجات منتج "Save Plus"، وهي العلامة التجارية لمناديل ورقية معادة التدوير ولا تحتوي على الكلور أو أية مواد مبيضة أو نفايات ورواسب ملوثة وتم تصنيعها دون إستخدام المواد الكيمائية مما يعزز من متانة أنسجتها. وفي مسار آخر نقدم "Color Magnet" الذي يعمل على تحديد المناديل حسب ترميز اللون، كالأبيض للضيوف والأزرق لإعداد الطعام والأخضر للاستخدامات العامة. وهذه هي بعض المبادرات التي نقدمها في سياق سعينا المتواصل لتوفير منتجات أصلية وإبداعية تلبي إحتياجات الضيوف لعملائنا".