بعد المشاركة الناجحةلهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في الجولة الترويجية التي نظمها المجلس الوطني للسياحة والآثار فياتحاد الدول المستقلة مطلع الشهر الجاري وشملت دول كازاخستان، أوزبكستان وأذربيجان، تنطلق اليوم(الثلاثاء)الجولة الترويجية التي تنظمها الهيئة في روسيا وأرمينيا وجورجيا وكازاخستان خلال الفترة بين 29 سبتمبر و 2 اكتوبر، وذلك بهدف التعريف بآخر تطورات صناعة السياحة بالإمارة في ظل رؤية 2021 الهادفة إلى استقطاب 10 ملايين سائح.

ويضم وفدالإمارة المشارك في الجولة إلى جانب الهيئة كل من وكالة مطار الشارقة للسفريات (ساتا) ،العربية للطيران ، فندق كوبثورن الشارقة، فندق رامادا الشارقة، غولدن توليب للشقق الفندقية،  وشركة الخالدية للسياحة والسفر، حيث يعقد الوفد الذي يترأسه سعادة خالد جاسم المدفع مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة ورش عمل ولقاءات مع شخصيات بارزة وفاعلين بقطاعي السياحة والسفر في كل من مدن كازاخستان ، موسكو ،  يارافان، وتبليسي.

وتعليقاً على الجولة الترويجية، أكد سعادة خالد جاسم المدفعأن تنظيم هذا النوع من الجولات يندرج تحت استراتيجية الهيئة الرامية إلى تسليط الضوء على تنوع المنتج السياحي في إمارة الشارقة بهدف تعزيز مكانة الإمارة كوجهة سياحية عالمية واستقطاب أكبر عدد من السياحمنالأسواق الرئيسية حول العالم إلى جانب استهداف الأسواق الصاعدة التي تصدر أعداداً كبيرة من السياح سنوياً.

وأشار سعادته إلى أن هذه الجولة تأتي بالتزامن مع تحضيرات الإمارة لموسم حافل بالفعاليات والمهرجانات الثقافية والفنية والترفيهية التي احتلت مكانة رائدة على خارطة الفعاليات العالمية من أبرزها معرض الشارقة الدولي للكتاب في نوفمبر، ومهرجان الشارقة المائي والحدث المرافق بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 جائزة الشارقة الكبرى، وبطولة الدراجات المائية (أكوابايك) في ديسمبر،  ومهرجان أضواء الشارقة في فبراير، بالإضافة إلى إطلاق الإمارة عدد من المشاريع السياحية والثقافية بينما يجري العمل على عدد من المشاريع المستقبلية تماشياً مع رؤية الهيئة السياحية لاستقطاب عشرة ملايين سائح في عام 2021.

وحول استهدافوجهات في روسياواتحاد الدول المستقلة قال المدفع أن هذه الأسواق تُعتبر من كبرى الأسواق المصدرة للسياح إلى إمارة الشارقة، وتُعد إمارة الشارقة وجهة محببة لتلك الأسواق حيث تقدم منتجاً سياحياً راقياًوتمتلك مقومات متنوعة من متاحف ومراكز ثقافية ومرافق عائلية وشواطئ ذهبية على الساحل الشرقي والخليج العربي تقدم أنشطة رياضية وترفيهية، بالإضافة إلى امتلاك الإمارة بنية تحتية متطورة وسلسلة من المنشآت الفندقية الراقية والمطاعم العالمية.

وتأتي مدينة ألماتي الكازخستانية، كأولى المحطات التي تنطلق منها الشارقة في جولتها الترويجية، ثم ينتقل وفد الإمارة إلى العاصمة الروسية، موسكو ، كمحطة ثانية ، بعد ذلك تستضيف يريفان، عاصمة أرمينيا وفد الإمارة ، لتختتم الجولة في مدينة تبليسي، العاصمة الجورجية.

 وتتضمن الجولة التعريفيةفي تلك المدن ورش عمل ولقاءات مع ممثلي كبرى شركات السياحة والسفر وفاعلين في القطاع السياحي في تلك الأسواق، حيث سيقدم وفد الإمارة شرحاً تفصيلياً عن مقومات إمارة الشارقة السياحية والثقافية التي خولتها لتستحق عدد من الألقاب الإقليمية والعالمية أبرزها لقب عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2014،  ولقب عاصمة السياحة العربية للعام 2015، إلى جانب الترويج لآخر تطورات صناعة السياحة  بالإمارة من مشاريع وفعالياتوأنشطة عائلية متنوعة، بالإضافة إلى التعريف برؤية الإمارة السياحية 2021.

وتحرص الهيئة على تنظيم عدد من الجولات الترويجية على مدار العام في أبرز العواصم والمدن الخليجية والأوروبية والآسيوية، حيث نظمت الهيئة عدد من الجولات الترويجيةخلال السنوات الماضية شملت مدن في أوروبا والصين الأميركية والهند واتحاد الدول المستقلة وروسيا، وتهدف من خلالها إلى بحث سبل التعاون مع وجهات عالمية وعقد الشراكات والاتفاقيات لتعزيز مكانة الإمارة في تلك الأسواقواستقطاب المزيد من الوفود السياحية.

هذا وأطلقت هيئة الإنماء التجاري والسياحي خلال هذا العام رؤية الشارقة السياحية 2021، تزامناً مع تتويجها عاصمة للسياحة العربية للعام 2015، وتستهدف الرؤية استقطاب 10 ملايين سائح بحلول عام 2021 عبر اتباع أربعة محاور رئيسية في مقدمتها تعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للسياحة العائلية.