أعلنت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن عدد المسافرين من قادمون و مغادرون ، بلغ 680,381 ألف مسافر خلال إجازة عيد الفطر المبارك وذلك عبر منافذ إمارة  دبي الجوية والبحرية و البرية.

و أكد سعادة اللواء محمد أحمد المري, مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، حرص الإدارة الدائم على العمل وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، من أجل تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين والعمل المستمر للارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهمور؛ وذلك من خلال تطوير الأداء وتحسينه والذي من شأنه تسهيل المعاملات لجميع الزوار والسياح القادمين إلى دبي على مدار السنة و أيضا خلال فترة الأعياد والمناسبات حيث يزداد عدد زوار الإمارة في هذه الفترات من العام.

 

وقد رصدت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، دخول 326,074 ألف زائرا إلى إمارة دبي، من مختلف منافذ إمارة دبي البرية و البحرية و الجوية خلال إجازات عيد الفطر المبارك و ذلك في الفترة من تاريخ 15 يوليو و حتى 20 يوليو.

بينما كان عدد المغادرون بنفس الفترة من كافة منافذ الإمارة 353,579 ألف مغادر.

و بلغ عدد حركة السفن في نفس الفترة 728 منهم 356 قادمون و 372 مغادرون.

 

وأشاد اللواء المري بأداء موظفي "إقامة دبي" التابعين لقطاع شؤون المنافذ ، حيث تواجد الموظفون على رأس عملهم في المطار و الموانئ البحرية و البرية، خلال إجازة عيد الفطر المبارك وقاموا بالعمل بشكل متميز و ذلك لتسهيل  جميع الخدمات للمسافرين من مغادرين وقادمين.

 

وأضاف اللواء المري، أن الإدارة العامة للإقامة و شؤون الأجانب بدبي تعمل دائما على تسهيل الإجراءات و جعل عبور الزوار عبر جميع منافذ الإمارة كافة تجربة ممتعة و سعيدة وتذليل أية عقبات قد تواجههم أثناء إجراءات السفرو ذلك من خلال التعاون مع كافة الشركاء الحكوميين المعنيين بالمطار وبكافة المنافذ البحرية والبرية.

وأضاف اللواء المري أن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب- دبي تسعى إلى تقديم كافة التسهيلات لمستخدمي كافة منافذها الحدودية وللزوار و القادمين والمغادرين على مدار العام و لديها جاهزية تامة للتعامل مع أي عدد كان من المسافرين و في أي وقت كان سواء في الأيام العادية أو أيام الإجازات.

و أكد اللواء المري، أن جميع موظفي إقامة دبي هم أول من يقابلهم المسافرون و هم يعتبرون الواجهة الحضارية التي تعطي الانطباع الأول عن البلاد و عليهم أن يكونوا على أعلى مستوى من الرقي في التعامل مع الجميع و عليهم تقديم الخدمة للجميع دون تفريق ومساعدة الجميع على تسهيل إجراءات سفرهم والإجابة على جميع استفساراتهم.

وأشار اللواء المري أن دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام و دبي بشكل خاص دبي أصبحت وجهة سياحية مناسبة للعائلات والأفراد من مختلف أنحاء العالم و ذللك بسبب ما توفره من أمن و أمان و أيضا بسبب الخدمات الراقية و الأنشطة والفعاليات المتنوعة وهذا ما يجعلنا على جاهزية دائمة لإستقبال أعداد المسافرين الكبيرة، الذين يعبرون منافذ الإمارة.