أعلنت "إعمار مولز"، المدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز (EMAARMALLS)شركة مراكز التسوق والتجزئة والتي تمتلك شركة التطوير العقاري العالمية "إعمار العقارية" حصة الأغلبية فيها، عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 845 مليون درهم (230مليون دولار) خلال النصف الأول (يناير إلى يونيو) من عام 2015، بنمو قدره 37% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2014. ووصلت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من 2015 إلى 1.462مليون درهم (398مليون دولار)، بزيادة نسبتها 16% مقارنة بإيرادات النصف الأول من عام 2014. أما مبيعاتالتجزئةللمستأجرينفيكافةمراكزالتسوقالتابعةللشركة، فقد حققت نتائج مماثلة تقريباً للعام الماضي، حيث بلغت 9.6 مليار درهم (2.6 مليار دولار).

 

واستقبلت "إعمار مولز"، التي تضم محفظتها "دبي مول"، أشهرالمراكز التابعة للشركة وأكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم، أكثر من 62 مليون زائر خلال النصف الأول من عام 2015 بزيادة نسبتها 11% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

وتقديراً للمنفعة المتحققة من الشراكة مع "إعمار مولز"، سجلت معدلات تجديد عقود الإيجار الأساسي نمواً ملحوظاً نسبته 30% خلال النصف الأول من عام 2015 فيمختلفمراكزالتسوق والبيع بالتجزئةالتابعةللشركة. كما ارتفع معدل إشغال إجماليالمساحاتالتجاريةالمعدةللتأجيرلدى "إعمارمولز" إلى 96%.

 

وسجل صافي الأرباح التي حققتها "إعمار مولز" خلال الربع الثاني (أبريل إلى يونيو) من عام 2015 نمواً بنسبة 43%ليبلغ 412مليون درهم (112مليون دولار) مقارنة بالأرقام المسجلة خلال الفترة ذاتها من عام 2014والبالغة 288 مليون درهم (78مليون دولار). أما إيرادات الشركة لهذه الفترة من عام 2015، فقد سجلت بدورها نمواً نسبته 11% لتصل إلى 727 مليون درهم (198مليون دولار) مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، والتي بلغت خلالها 653 مليون درهم (178 مليون دولار).

 

وبهذه المناسبة، قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة "إعمار مولز": "يمثل النمو المستدام الذي تحققه ’إعمار مولز‘ امتداداً للتوجه الاستراتيجي الذي تنتهجه دبي لتغدو وجهة عالمية أولى للأعمال والترفيه، مستنيرة بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،نائبرئيسالدولةرئيسمجلس الوزراءحاكمدبي، رعاه الله. وتهدف ’خطة دبي 2021‘ إلى ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة أولى للسكن والعمل والسياحة مما يعزز أداء جميع القطاعات الاقتصادية الرئيسية بما في ذلك السياحة وتجارة التجزئة. ونحن ملتزمون بالعمل على رفد اقتصاد دبي بقيمة مميزة على المدى الطويلمن خلال خططنا التوسعية الطموحة وتركيزنا الدائم على توفير تجارب استثنائيةذات قيمة مضافة لجميع زوار مراكز التسوق التابعة لنا".

 

 

 

 

 

وأضاف العبار: "حققت ’إعمار مولز‘نتائج مبهرة عبر جميع مؤشرات النمو، مؤكدة قدرتها على تحقيق قيمة مستدامة لجميع المعنيين. وإلى جانب إرساء معايير جديدة في القطاع، تعد مراكز التجزئة والتسوق التابعة لـ ’إعمار مولز’ مساهماً رئيسياً في الإيرادات المتكررة لمجموعة ’إعمار العقارية‘، وهو ما يبدو جلياً فيارتفاع معدلات الإقبال وقوة مبيعات التجزئة للمستأجرين في ’دبي مول‘ الذي يعدّ أضخم الأصول التابعة للشركة".

 

وخلال النصف الأول من عام 2015، أطلقت "إعمار مولز" أيضاً "السوق"، علامتها التجارية الجديدة لمراكز التسوق ضمن مجمعاتها السكنية، مع أول أصول هذه العلامة "سوق المرابع" في مشروع "المرابع العربية 2"،الذي يعدّ واحداًمنأبرز الوجهاتالسكنيّةفيدبي. وسيتم افتتاح مرافق "السوق" في مختلف الأصول الحالية للشركة بما فيها "السهول" و"الينابيع" ومشاريع مراكز تسوق المجمعات السكنية المستقبلية، وذلك استناداً إلى رؤية "إعمار مولز" لتوفير تجربة تسوق منقطعة النظير وسط بيئة اجتماعية مضيافة.

 

ويبلغ إجمالي المساحات التجارية المعدة للتأجير لدى "إعمار مولز" حالياً نحو 6 ملايين قدم مربعة بمعدل إشغال وصل إلى 96%. وتعمل "إعمار مولز" في الوقت الراهن على توسعة "منطقة الأزياء" في "دبي مول"، والتي تحتضن أضخم مجموعة من العلامات التجارية الفاخرة في مجال الموضة تحت سقف واحد، وذلك عبر إضافة مليون قدم مربعة إلى مساحتها الحالية لتكون مجهزة لاستضافة عدد أكبر من أرقى علامات الموضة في العالم. وتشكل المساحة المعدة للتأجير عبر عملية التوسعة الجديدة نحو 15% من المساحة الحالية لـ "دبي مول"؛ والتي من المتوقع استكمالها خلال عام 2016. وتضم مجموعة أصول "إعمار مولز" أيضاً ""دبي مارينا مول" و"سوق البحار" و"مجمع الذهب والألماس" إضافةً إلى منافذ التسوق في مختلف مجمعات "إعمار" السكنية.

 

وتعزيزاً لمكانته المرموقة كعاصمة عالمية للموضة، يعتزم "دبي مول" مجدداً استضافة الدورة الثالثة من "تجربة الموضة من فوغ في دبي"،الفعالية الأكبر من نوعها على مستوى قطاع الأزياءفيمنطقةالشرقالأوسط، وذلك يومي 29 و30 أكتوبر 2015. ويتم تنظيم الفعالية بدعم من "مجلسالتصميموالأزياءفيدبي" الذي تأسس بهدف مواصلة النمو الاستراتيجي وتعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للأزياء الراقية. ويتضمن الحدث معرضاً حصرياً لنخبة من المصممين ينظمه "دبي مول" وبدعم من الموقع الشهير BySymphony.comومجلة "فوغإيطاليا"لاستكشافالمواهب الإبداعية الواعدة في قطاع الموضة، إضافةً إلى النسخة الأولى من مسابقةWho Is On Next Dubaiلاستكشاف المواهب ضمن قطاعتصميم الأزياء في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.