أطلقت اللجنة الوطنية للانتخابات نظام الحماية الخاص بعملية التصويت "التشفير الإلكتروني"، وذلك من خلال تفعيل بطاقات الدخول الخاصة بنظام التصويت الإلكتروني، وتأتي هذه الخطوة العملية لتوفير أعلى معايير الدقة والشفافية والحماية للعملية الانتخابية التي تبدأ مرحلة التصويت المبكر لها غداً الاثنين (28 سبتمبر 2015) وفي 9 مراكز انتخابية منتشرة في مناطق متنوعة في دولة الإمارات.

وأكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش، الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ورئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، أن اعتماد نظام حماية خاص بالعملية الانتخابية يؤكد مجدداً على مدى حرص اللجنة الوطنية للانتخابات على تنظيم انتخابات تتمتع بأعلى معايير النزاهة

 والشفافية من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية المستخدمة في أرقى التجارب البرلمانية الناجحة حول العالم، منوهاً بأن التصويت الإلكتروني الذي تعتمده اللجنة الوطنية للانتخابات يعد تجربة رائدة على مستوى المنطقة ويمتاز بالدقة العالية، وتمكنت دولة الإمارات من تطبيقه بفعالية منذ انطلاق التجربة الأولى للانتخابات في العام 2006.  

 وبين معاليه أن الدورة الثالثة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي تعزز من نضج التجربة البرلمانية الإماراتية ومسيرة النجاحات التي تحققت في الدورتين السابقتين، من خلال توظيفها جميع الوسائل والإمكانيات التي تساهم في تحقيق هذه الغاية، وتوفير الإدارة الكفوءة للعملية الانتخابية بالشكل الذي يواكب رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والهادفة إلى تعزيز المشاركة السياسية وتطوير تجربة المجلس الوطني الاتحادي إلى مرحلة أكبر تمثيلاً وأوضح فاعلية، ويكون صوت المواطن وتأمين متطلباته واحتياجاته في مقدمة الأولويات للارتقاء بالمجتمع الإماراتي والوصول به إلى المكانة الريادية التي يستحقها إقليمياً وعالمياً.

تكنولوجيا التشفير الإلكتروني

وحرصاً من لجنة إدارة الانتخابات على توفير أرقى معايير النزاهة والحماية للعملية الانتخابية تم اعتماد نظام تصويت إلكتروني يعتمد على تكنولوجيا تشفير إلكتروني خاصة في عملية فرز واحتساب الأصوات، حيث يتطلب نظام التشفير هذا استخدام بطاقات الدخول لنظام التصويت الإلكتروني من قبل الأشخاص المخولين باستخدامها لكي يتمكنوا من القيام بهذه العملية، ويعقب انتهاء عملية التصويت في المراكز الانتخابية عملية احتساب الأصوات بصورة إلكترونية ليتم بعدها الإعلان عن النتائج النهائية لعملية التصويت لمرشحي المجلس الوطني الاتحادي.

خطوات التصويت الإلكتروني

وأعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات خطوات التصويت الالكتروني الخاصة بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، والتي سيتم استخدامها في مرحلة التصويت المبكر التي تنطلق غداً وتمتد على مدار 3 أيام من 28 – 30 سبتمبر، وكذلك يوم الانتخاب المقرر يوم 3 أكتوبر 2015. حيث يعمل نظام التصويت الإلكتروني من خلال إدخال بطاقة الإمارات للهوية الصادرة عن هيئة الإمارات للهوية، والتي تعتبر الوثيقة المعتمدة التي تخول حاملها من أعضاء الهيئات الانتخابية من ممارسة حقه بالانتخاب في أيام التصويت المبكر ويوم الانتخاب.

ويمَّكن نظام التصويت الإلكتروني الناخب من ممارسة عملية التصويت بطريقتين، الأولى من خلال ادخال رقم المرشح، والثانية من خلال الضغط على صورة المرشح، لينقل نظام التصويت المرشح بعد ذلك إلى شاشة التأكيد على اختيار المرشح الذي قام باختياره، ثم ينتقل بعد ذلك وكخطوة أخيرة للضغط على خيار "تصويت" لتتم عملية التصويت بنجاح، ثم يقوم الناخب بسحب بطاقة الإمارات للهوية. 

وتمنح خاصية التأكيد على اختيار المرشح إمكانية التعديل  من قبل الناخب على خيار التصويت إذا ما تبين له أن اختياره لم يكن الخيار المرغوب به.

مراكز التصويت المبكر

عملية التصويت المبكر تبدأ من الساعة 10 صباحاً ولغاية الساعة الـ6 مساء في تسع مراكز معتمدة للتصويت ومنتشرة في مناطق متنوعة من الدولة، وهي مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومركز العين للمؤتمرات في منطقة الخبيصي، وصالة أفراح مدينة زايد في المنطقة الغربية، ومركز دبي التجاري العالمي في مدينة دبي، ونادي الشارقة للشطرنج في مدينة الشارقة – في شارع الذيد بالقرب من الجامعة الأمريكية، وأما المركز الانتخابي لإمارة عجمان فسيكون في مبنى الخدمات الاجتماعية في منطقة الجرف - وزارة الشؤون الإجتماعية ، وأما في رأس الخيمة فسيكون المركز الانتخابي في كليات التقنية العليا للطالبات، وستكون صالة الشيخ خليفة للأفراح المركز الانتخابي المعتمد في إمارة أم القيوين، وأما في إمارة الفجيرة فسيكون المركز الانتخابي في منطقة أرض المعارض. 

وتدعو لجنة إدارة الانتخابات كافة المرشحين والناخبين إلى زيارة الموقع الإلكتروني للجنة الوطنية للانتخاباتuaenec.ae ، للإطلاع على الفلم التدريبي الذي يوضح خطوات التصويت الإلكتروني، وكذلك التعرف على أرقام المرشحين، وللاطلاع على مراكز التصويت المبكر والتعرف على مواقعها وجميع المعلومات المتعلقة بها.

كما تحث اللجنة الوطنية للانتخابات جميع المواطنين من التحقق من ورود أسمائهم ضمن قوائم الهيئات الانتخابية ليتمكنوا من ممارسة حقهم بالتصويت والمشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي سواء في مرحلة التصويت المبكر خلال الفترة من 28 ولغاية 30 سبتمبر 2015 أو في يوم الاستحقاق الانتخابي 3 أكتوبر 2015، وذلك من خلال زيارتهم لموقع اللجنة الالكتروني www.uaenec.ae  أو عبر الاتصال بمركز اتصال اللجنة الوطنية للانتخابات 600500005

وعبر تحميل التطبيق الذكي للجنة باسم "اللجنة الوطنية للانتخابات" والمتوفر لدى أبل ستور وغوغل بلاي.