ضمن سعيها للوصول بثقافة الطالب الجامعي إلى المعرفة والتجارب الناجحة، نظم مركز التوظيف وشؤون الخريجين في جامعة الإمارات العربية المتحدة، ورشة تدريبية بعنوان (من البدايات الصعبة إلى النهايات الناجحة - نجاحي في عملي) مساء الاثنين الموافق 14-9-2015 قدمتها الأستاذة - ليلى سيف - مدير الموارد البشرية في الشركة الإماراتية للصناعات العسكرية (مبادلة) في مبنى كلية تقنية المعلومات/طالبات بحضور مجموعة من الطلبة والموظفين.

وتحدثت الأستاذة ليلى سيف عن الخطوات الناجحة في الحياة العملية والتي تبدأ مع بدايات اختيار التخصص الصحيح والمناسب للطالب والذي سيؤهله فيما بعد لأن يكون خريجاً متميزاً ومؤهلاً لدخول سوق العمل وإضافة حقيقية للمجتمع الوظيفي والمهني، واستعرضت مسارها الوظيفي والمهني مع الطلبة، منذ تدرجها في السلم الوظيفي ومرورها بمراحل عدة لخصت من خلالها السلم الوظيفي التدريجي، حيث بدأت مسيرتها كموظف استقبال في أحد الشركات البترولية الخاصة، حيث اكتسبت ومن خلال هذه الوظيفة خبرة في التعامل مع الأشخاص وضغط العمل وتحمل المصاعب واتخاذ القرارات لحل مشاكل المتعاملين، وساعدها في التعرف أكثر على طبيعة عمل الإدارات مما ساعدها لاحقاً في التعرف على ميولها وقدراتها ومهاراتها، وبالتالي اختيارها لاحقاً العمل في إدارة الموارد البشرية.

وتطرقت المحاضرة إلى عدة محاور كان أبرزها أهمية العمل الجاد والحرص على اكتساب الخبرات العملية، وحمل قدر عالٍ من المسؤولية للمضي قدماً في مسيرة العمل وبناء شخصية عملية ذات تأثير إيجابي وإنجازات مهنية لا حدود لها، وذكرت أن هذا لا يتحقق إلا باستمرار طلب العلم وتطوير المهارات المهنية والتحلي بالصبر وروح الفريق.

واختتمت مدير الموارد البشرية في الشركة الإماراتية للصناعات العسكرية (مبادلة) لقاءها بالطلبة بتوصيتهم وحثهم على بذل المزيد لأجل وطنهم الإمارات، وأن مسيرتهم العملية وجميع ما يعملون لأجله هو جزء من رد الجميل للوطن.