احتلت دولة الإمارات رأس الدول المستوردة للزهور والنباتات والأشجار في منطقة الخليج حيث شكلت نسبة ورادتها 30%، وذلك وفقاً لـ"قاعدة بيانات الأمم المتحدة الإحصائية لتجارة السلع الأساسية" (UN Comtrade)، التي تعتبر مرجع الإحصاءات التجارية الرسمية والجداول التحليلية ذات الصلة. وتشير التقديرات إلى أن قيمة قطاع البستنة بلغت 556 مليون درهم إماراتي في منطقة الخليج وحدها ، الأمر الذي يرسخ مكانة المنطقة كأحد أبرز المستوردين للزهور والنباتات والأشجار خلال السنوات الخمس الماضية. واحتلت هولندا قائمة الدول التي تستورد منها المنطقة منتجات البستنة. ويعزى النمو المطرد للقطاع إلى الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده قطاعات الضيافة والخدمات وتنسيق الحدائق في الإمارات.

ويأتي "المعرض الدولي للزهور والنباتات في الشرق الأوسط" (IPM DUBAI)، الحدث الأكبر المتخصص بالنباتات والبستنة على مستوى المنطقة والمقرر انعقاده في الفترة من 5 إلى 9 أكتوبر/تشرين الأول القادم في مركز دبي التجاري العالمي لتسليط الضوء على أحدث اتجاهات السوق والابتكارات والاكتشافات في هذا القطاع. ومن المقرر أن يضم المعرض، الذي يأتي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مطارات دبي ورئيس هيئة دبي للطيران المدني ، جناحات وطنية لكل من الصين ومصر وإثيوبيا وألمانيا وكينيا وموريشيوس وسريلانكا والولايات المتحدة الأمريكية، بمشاركة 96 عارضاً بزيادة 20% عن العام الماضي. وستشهد دورة هذا العام للمرة الأولى مشاركة جناح جمهورية الصين بالاضافة الى العديد من النقاشات حول أهم المواضيع الراهنة المتعلقة بهذا القطاع مثل تكنولوجيا النباتات والبستنة والخدمات اللوجستية وصيانة الآلات وتنسيق الحدائق.

تعليقاً على الموضوع قال طارق السباعي، مدير المشاريع في شركة "بلانيت فير": "يواصل قطاع البستنة وتنسيق الحدائق في الإمارات، البالغ قيمته 364 مليون درهم، نموه في ظل الزخم الذي شهده في حجم التجارة في العامين الماضيين، حيث وصلت نسبة النمو إلى 57% مقارنةً بعامي 2011 و2012. وتطلع العديد من الصناعات الأخرى الاستفادة من الفرص التي توفرها أعمال البستنة، مثل صناعة الخدمات اللوجستية التي أبدت اهتماماً كبيراً من خلال تقديم خدمات نقل الزهور والنباتات والأشجار كبضائع أساسية عبر شبكات النقل لديها". وأضاف قائلاً: "منحتنا جميع هذه التطورات الإيجابية الثقة في النجاح الذي ينتظر الدورة العاشرة من "المعرض الدولي للزهور والنباتات في الشرق الأوسط". واثبت المعرض مكانته الرياديّة إذ وفّر منصة استراتيجية لتسليط الضوء على أحدث اتجاهات هذا القطاع ومناقشة التحديات وملتقى رئيسي لأبرز الجهات للتواصل واستكشاف الفرص المثمرة".  

الجدير بالذكر أن "المعرض الدولي للزهور والنباتات في الشرق الأوسط" يأتي بتنظيم من شركة "بلانيت فير" بالتعاون مع شركة "مسي أيسن"، ويحظى بدعم مركز" الشحن واللوجستية" في مطارات دبي. ومن بين الشركاء الإعلاميين للمعرض مجلة تاسبو (TASPO)، المجلة المتخصصة في مجال البستنة والزراعة في ألمانيا.