زار فيليب غانم نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة آيه دي أس سيكوريتيز العالمية يرافقه ماتيو ألساندرو لجلر رئيس المدراء التنفيذيين ورئيس الأسواق العالمية وإدارة الثروات ومستشار المجموعة محمد حكيم مركز راشد للمعاقين بهدف الاطلاع على خدمات المركز وبرامجه العلاجية والتدريبية والتأهيلية التي يستفيد منها نحو 300 طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة الدارسين بالمركز.

واستقبلت السيدة مريم عثمان الوفد الزائر وجالت بهم أقسام المركز وفصوله وورشاته التدريبية والتأهيلية التي يستفيد منها نحو 300 طالب وطالبة من ذوي الإحتياجات الخاصة من مختلف الإعاقات والأعمار.

وأكّد  غانم أهمية تضافر الجهود لتوفير الدعم اللازم لتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يمثلون جزءاً لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات، التي لطالما أولت اهتماماً كبيراً بتأهيل وتمكين هذه الفئة للقيام بدور فاعل وبنّاء في المجتمع.

ولفت إلى أنّ تطوير قدرات وإمكانات ومواهب ذوي الاحتياجات الخاصة يمثل مسؤولية وطنية ومجتمعية وإنسانية تستدعي تكثيف العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص، مثمناً الدور الريادي الذي يقوم به "مركز راشد للمعاقين" على صعيد تطوير أفضل الخدمات والبرامج العلاجية والتدريبية والتأهيلية لـ 300 طالب وطالبة.

واختتم فيليب غانم بالقول: "يندرج العمل الخيري والإنساني في صلب أولوياتنا الاستراتيجية، انطلاقاً من التزامنا المطلق بمسؤولياتنا تجاه المجتمع، ونتطلع من خلال زيارتنا إلى إحداث بصمة إيجابية على صعيد دعم رؤية ورسالة "مركز راشد للمعاقين" الذي يواصل قيادة مسيرة التميز والريادة في تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من تحدي الإعاقة وتقديم مساهمات قيّمة على كافة المستويات".