أعلنت إذاعة الأولى عن شراكتها الإعلامية لفعاليات منتدى الإعلام العربي في دورته السادسة عشرة، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وينظمه نادي دبي للصحافة في مدينة جميرا بدبي يوم الاثنين الموافق الأول والثاني من مايو 2017.
وكانت قد شاركت إذاعة الأولى في منتدى الإعلام العربي العام الماضي، إلا أنها تشارك في هذه الدورة بصفتها شريكاً إعلامياَ لتعّرف بدورها الإعلامي وأهدافها ورؤيتها كإذاعة اماراتية تراثية وطنية سبّاقة في متابعتها لأحداث الساحة الإماراتية لا سيما وأنها لم تكمل أربعة أعوام منذ إطلاقها.
وبصدد الشراكة الإعلامية، علق سعادة عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالقول "نحن سعداء بمشاركة إذاعة الأولى كشريك إعلامي للحدث في هذه الدورة من المنتدى وسط رموز وصنّاع الإعلام العربي والعالمي لمناقشة أبرز قضايا الإعلام والتحديات التي تواجه القطاع تماشيا مع موضوع المنتدى وعنوانه "الحوار الحضاري"".
وأضاف بن دلموك "إلى جانب العدد الكبير من وسائل الإعلام المحلية والعالمية، ستجري إذاعة الأولى التي انشأت بتوجيهات من سمو ولي عهد دبي، حوارها الحضاري الذي يلقي الضوء على التراث الثقافي غير المادي في الدولة، ترسيخاً لأهدافها الرامية إلى استدامة الموروث الشعبي وتعزيز الهوية الوطنية الإمارتية". 
مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث الشريك التراثي
ويشارك مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منتدى الإعلام العربي بصفته الشريك التراثي للحدث، حيث سيقدم مائدة الإفطار وأصول الضيافة الإماراتية وغيرها من العوامل التي تعزز من عنوان المنتدى الذي تستضيفه دبي للعام السادس عشر.    
حضور 
وأختتم بن دلموك مؤكدا بأن تواجد كوادر إذاعة الأولى لتغطية الحدث بين نخبة من أبرز الرموز المحلية والعربية والعالمية من إعلاميين وصناع قرار وكتَّاب ومفكرين وقيادات إعلامية وأكاديمية وخبراء ومتخصصين في القطاع الإعلامي، سيؤكد من دورها الإعلامي ويساعد على إقامة شراكات إعلامية لخدمة الكثير من القضايا الإنسانية والمشاريع الوقفية التي من شأنها خدمة المجتمع المحلي والدولي على حد سواء".  
ووفقاً لمنتدى الإعلام العربي 2017، ستسهم الكوكبة الإعلامية في إثراء حوارات هذه الدورة لمناقشة دور الإعلام في دعم الحوار بين الثقافات وتعزيز ركائز نجاحه من خلال مجموعة من الأسس أبرزها التعايش بين الأديان والأعراق والطوائف، واحترام الآخر، إضافة إلى نبذ الكراهية والعنصرية، وذلك بهدف تأكيد إسهام الإعلام في بناء حضارة جديدة يشكل التعايش والتعاون نحو الأفضل أساسها وجوهرها. وسيحظى المنتدى بمشاركة معالي أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية متحدثاً رئيساً لهذه الدورة من خلال جلسة حوارية مخصصة لمعاليه ضمن الافتتاح الرسمي في اليوم الأول للحدث الأبرز على خارطة الإعلام العربي.