استعرض برنامج "الراوي" الذي يعده ويقدمه المؤرخ الإماراتي جمال بن حويرب يومياً خلال شهر رمضان على قناة تلفزيون دبي، سيرة حياة ملك الأردن الراحل الحسين بن طلال. وذلك خلال الحلقات الاخيرة لشهر رمضان المبارك. حيث يسلط البرنامج في كل حلقة الضوء على حياة أحد أبرز الشخصيات التي أثرت في المنطقة العربية وساهمت في تطورها.

ولد الملك حسين في العاصمة الأردنية عمان عام 1935، وحصل على تعليمه الابتدائي في مدينة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية، لينتقل بعدها للدراسة في المملكة المتحدة، حيث تلقى تعليمه العسكري في أكاديمية ساندهيرست. في عام 1951 تولى الملك حسين ولاية العهد في الأردن، وفي عمر الـ 17 عاماً وتحديداً في عام 1952 أصبح ملكاً على الأردن، لكن بسبب صغر سنه تم تشكيل مجلس وصاية على العرش، ليتم تتويجه ملكاً في 1953.

يقول المؤرخ جمال بن حويرب، إن مسيرة الملك الراحل الحسين بن طلال حافلة وغنية، نظراً لأنه عاصر أحداثاً تاريخية هامة ومصيرية في المنطقة والأردن، أبرزها إنهاء الانتدابالبريطاني وتحول الأردن من حياة البادية إلى مجتمع متحضر وعصري. كما كان للملك حسين دوراً مهماً في السعي لتحقيق السلام بمنطقة الشرق الأوسط. ومن خلال حلقات الراوي سنلتقىدولة الدكتور فايز الطراونة، رئيس الديوان الملكي الأردني و زميل دراسة الملك حسين وصديقه المقرب معالي حمدي الطباع،

شهدت المملكة الأردنية الهاشمية خلال فترة حكم الملك حسين تطوراً كبيراً من خلال عمله على تطوير البنية التحتية والقطاعات الاقتصادية والصناعية، إلى جانب دعم التعليم والصحة. وعُرف عن الملك حسين شغفه الكبير  لقيادة الطائرات والسيارات، حيث كان بارعاً في هذا المجال، كما كان محباً للرياضات البحرية، وله عدة مؤلفات باللغة الانجليزية تناولت سيرته الذاتية وقيادته. في عام 1999 توفي الملك حسين عن عمر يناهز 63 عاماً.