وقف طلبة مركز راشد للمعاقين بدبي دقيقة صمت تحية وإجلالاً لأرواح شهداء الوطن الذين ارتقوا إلى العلياء ونالوا منازل الشهداء مع الصديقين والأنبياء على أرض اليمن دفاعاً عن الحق والأمن القومي العربي.

وقالت السيدة مريم عثمان المدير العام: نقف اليوم وطلبتنا المعاقين تحية إجلال للشهداء من قواتنا المسلحة الذين سطروا بالدم الزاكي ملاحم البطولة والمجد، وسنقف جميعاً خلف قيادتنا الرشيدة، مدافعين عن الحق، أسوياء ومعاقين، جيوشاً من المقاتلين بالسلاح والكلمة والموقف.

وأضافت: سيظل شهداء القوات المسلحة الباسلة في ضميرنا ووجدان طلبتنا، ونحن نحرص على تعميق وعيهم بقضايا الوطن وهم رغم إعاقاتهم يشعرون بالفخر ويتمنى بعضهم أن يشارك في الدفاع عن العلم وكرامته، والوطن وحياضه.

وقال أحد الطلبة: فخور أن أشارك بالمعركة هذه ولو بدقيقة صمت، وكنت أتمنى أن أكون مع بواسل القوات المسلحة أساعدهم في أي شيء أقدر عليه.