عبَّر سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الشهداء من أبناء الإمارات، الذين لبّوا نداء الوطن وضحّوا بأرواحهم في سبيل الدفاع عن الحق والسلام والأمن والأمان. وتقدَّم سعادته إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكَّام الإمارات وأولياء العهود، وإلى أبناء الشعب الإمارتي  بأحر التعازي وصادق المواساة في استشهاد أبطال القوات المسحلة الإماراتية، داعياً المولى العلي القدير أن يسكنهم فسيح جناته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وأكد سعادته على أن شهداء الواجب من أبناء الإمارات لم ولن تذهب تضحياتهم هباءً، لكونها تجسّد مبادئ الدولة الراسخة في مد يد العون للأشقاء ودعم الحق ونصرة المظلومين. كما أن ما قدمه شهداء الوطن أصبح علامةَ فخرٍ واعتزازٍ لكل إماراتي وكل محب لأرض هذا الوطن. وقدَّم سعادته الشكر الجزيل للقوات المسحلة الباسلة، التي تسهر على حماية الوطن وصون مكتسباته وتدافع عن مبادئ الأمة العربية والإسلامية جمعاء. مؤكداً أن استشهاد أبناء الإمارات قدَّم مثالاً رائعاً في التضحية لبقية أبنائنا، وزاد من حرصهم على الانضمام تحت لواء قواتنا المسلحة للدفاع عن مبادئ الدولة ونصرة أشقائنا في اليمن.