نظمت جامعة دبي مساء أمس الملتقى السنوي الأول لكلية القانون مع المختصيين والمعنيين بالقطاع القانوني في الدولة وممثلي القطاع الخاص، وذلك في فندق كونراد دبي. وحضره كل من الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، والدكتور هارولد كوستر، عميد كلية القانون، سعادة القاضي شملان الصوالحي في محاكم مركز دبي المالي العالمي، وأدار اللقاء حكمت البعيني مدير العلاقات العامة في الجامعة. كما حضر الحدث عدد من القانونيين والمحاميين وطلاب برنامج ماجستير القانون في الجامعة.  

وتناول الملتقى أهمية تخصص القانون في السوق المحلي، ومدى حاجته إلى المزيد من المختصين من أبناء الدولة في هذا المجال ممن حصلوا على تعليم أكاديمي ذو جودة عالية يؤهلهم للمساهمة في تطوير النظام القانوني وتطبيق أفضل المعايير الدولية للإجراءات القانونية. 

وحول الموضوع قال الدكتور عيسى البستكي، إن الملتقى السنوي الأول لكلية القانون يأتي ضمن سلسلة من الفعاليات المختصة بالمجال القانوني والتي تنظمها جامعة دبي بهدف تعزيز التفاعل المباشر بين الطلاب والهيئة التدريسية من جهة وبين القضاة والمحاميين والقانونيين في الدولة من جهة أخرى. خاصة أن الطلاب عادة يتلقون معلومات أكاديمية بحته وفي المقابل هم بحاجة إلى معلومات تطبيقية في مجال القانون. 

وأشار البستكي ان الجامعة وإلى جانب ملتقى كلية القانون تنظم محاضرات متخصصة في هذا المجال وبرامج تدريبية للمحاميين والقضاة. موضحاً ان كلية القانون في الجامعة تشهد إقبالاً كبيراً من الطلاب الإماراتيين، خاصة أن الجامعة تتعاون في هذا الإطار مع عدة جهات مهمة مثل: محاكم مركز دبي المالي العالمي، ودائرة الرقابة المالية لحكومة دبي وغيرها من الجهات. 

بدوره قال الدكتور هارولد كوستر خلال كلمته التي ألقاها في الملتقى، إن القانون هو الاساس في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية. ويدعم التخصص الدراسي في هذا المجال الطلاب للوصول إلى مراكز متقدمة في حياتهم المهنية، كما يسهم في توسيع شبكة علاقاتهم نظراً لارتباط القانون بكثير من المجالات. وأكد أن الملتقى السنوي لكلية القانون سيتيح الفرصة للطلاب للتواصل المباشر مع القانونيين والاستفادة من تجاربهم وخبراتهم. 

وتحدث سعادة القاضي شملان الصوالحي خلال الملتقى عن تجربته في التخصص بمجال القانون، مؤكداً ان سوق العمل الإماراتي يحتاج إلى متخصصين حاصلين على تعليم ذو جودة عالية في المجال القانوني، وقد أخذت جامعة دبي على عاتقها هذا السبق بفضل برنامج الماجستير الذي تتيحه للطلاب، والذي يرتبط برؤية الدولة 2021 الهادفة إلى توفير جودة عالية في التعليم بما يخدم كافة المجالات والتنمية المستدامة. 

وأكد الصوالحي الحاصل على شهادة الماجستير في القانون من جامعة وستمنستر من بريطانيا أن برنامج ماجستير القانون في جامعة دبي يعزز من خبرات الطلاب ويساهم بشكل كبير في حصولهم على فرص وظيفية مميزة. كما يفتح المجال لهم للتواصل الفعال مع فطاعات أكبر. وشجع الصوالحي جميع الطلاب على الالتحاق بهذا البرنامج المهم.