أعلن كل من ’مركز محمد بن راشد للفضاء‘ و’ديموس سبيس‘ البريطانية عن عزمهما المضي قدماً في مشروع مشترك ممول من ’مركز محمد بن راشد للفضاء‘ و’برنامج الشراكة الدولية الفضائية‘ (IPSP) التابع لـ ’وكالة الفضاء البريطانية‘و’ديموس سبيس‘. واستناداً إلى هذا الإعلان، وقعت ’وكالة الفضاء البريطانية‘ اتفاقية مع ’ديموس سبيس‘ البريطانية كما أن ’مركز محمد بن راشد للفضاء‘ شريك ’برنامج الشراكة الدولية الفضائية‘.

وسيستخدم المشروع، الذي أطلق عليه اسم ’سافي‘ (التطبيق الذكي لاستخراج السمات ونمذجتها بالأبعاد الثلاثية باستخدام الصور عالية الدقة للأقمار الصناعية)، بيانات مراقبة الأرض لرصد وكشف التغييرات الحاصلة على الغطاء النباتي، والمياه، وشبكات الطرق، والمباني لدعم مبادرة الحكومة الذكية في دبي. وسيعكف هذا المشروع على تطوير تطبيقات خرائط تستخدم البيانات البصرية عالية الدقة لكل من ’دبي سات-2 ‘ و’ديموس-2‘ بهدف تعزيز كفاءة ودقة العديد من المهمات الروتينية التي تجريها الهيئات الحكومية.

وقال يوسف حمد الشيباني، مدير عام ’مركز محمد بن راشد للفضاء‘:’يؤكد الإعلان اليوم أهمية التعاون ونسج شركات دولية بين مختلف الأطراف في مجال صناعة الفضاء".  وأضاف الشيباني: "تستثمر الإمارات العربية المتحدة في قطاع الفضاء إنطلاقاً من أهميته وفوائده الكبرى للحكومات ودوره في الاقتصاد العالمي. ومع الإعلان الأخير عن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، فإننا نوجه رسالة واضحة مفادها أن دولة الإمارات العربية المتحدة جادّة في سعيها لاستكشاف الفضاء الخارجي‘.