أسدل الستار مساء أمس الأول السبت على فعاليات دورة ألعاب الأحياء السكنية "فرجان 8" التي نظمها مجلس دبي الرياضي للعام الثامن على التوالي بالتعاون مع بلدية دبي وبرعاية معهد الإمارات تحت شعار "لعب نظيف وقيادة آمنة"، وذلك مع تتويج فريق ريال مدريد بطل منطقة أم سقيم بلقب فئة الشباب تحت 20 عاماً في مسابقة كأس سوبر أبطال المناطق لكرة القدم بعد تغلبه على فريق السيليساو بطل منطقة الطوار في المباراة التي أقيمت على ملعب حديقة الجافلية وسط حضور جماهيري كبير.

وتوج سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي الفريق الفائز بكأس البطولة بعد انتهاء المباراة الختامية واللاعبين الفائزين بالألقاب الفردية بحضور عدد من وسائل الإعلام المختلفة ومدراء الإدارات والأقسام بالمجلس، كما تم تكريم معهد الامارات للسياقة وشرطة دبي وبلدية دبي بالإضافة الى بوكاري سويت والجهات الإعلامية قناة دبي الرياضية وخدمة سبورت فور أوول الإخبارية وذلك لدورها الكبير في إنجاح الدورة.

وقال سعيد حارب: "ان دورة الأحياء السكنية في دبي تحمل أهدافا مجتمعية ومضامين وطنية عميقة فهي تساهم في اكتشاف المواهب سواء من اللاعبين او الإداريين او المنظمين وايضا تهدف الى تشجيع ممارسة الرياضة لدى فئات كثيرة من المجتمع وبالأخص فئة الشباب الذي لا يجد الفرصة الكافية للانضمام إلى الأندية الرياضية، ودعم ورعاية المجلس لهذه الفئة يعطينا الضمانة لوضع شريحة كبيرة من المجتمع على الطريق السليم والحفاظ عليهم من الانجراف خلف العادات السلبية الناتجة عن توفر أوقات فراغ كبيرة خلال فترة الصيف، وأن رؤية مجلس دبي الرياضي واضحة في الاستمرار على منهج تعزيز النشاط المجتمعي لفئة الشباب وفئة الناشئين من كافة الجنسيات وفي مختلف الألعاب مثل كرة السلة والكرة الطائرة بالإضافة الى كرة القدم، والدعوة لممارسة الرياضة للجميع من أجل الصحة العامة وشغل أوقات الفراغ فيما ينفعهم، ومثل هذه المبادرات الإنسانية الرياضية تتصدر أولويات المجلس".

كما أعرب أمين عام مجلس دبي الرياضي عن سعادته بمستوى أداء الشباب في اللعب وبالمستوى التنظيمي الجيد، كما أشاد بالحضور الجماهيري الكبير الذي تابع المباراة الختامية لكأس سوبر كرة القدم من بدايتها بحماس شديد.

تكريم الفرق واللجان المنظمة

قام الأمين العام لمجلس دبي الرياضي بتوزيع الجوائز الفردية حيث فاز علي عبدالله من فريق ريال مدريد بطل أم سقيم بلقب أفضل حارس مرمى، فيما نال هشام منتصر من ذات الفريق بلقب هداف البطولة، وذهبت جائزة أفضل لاعب إلى مكتوم أحمد من ذات الفريق، فيما حصل فريق نجوم الفرجان بطل منطقة الجافلية على لقب الفريق المثالي، ومن ثم قام حارب بتقليد الميداليات الفضية لفريق السيليساو بطل منطقة الطوار لحصوله على المركز الثاني، كما تم تكريم أفضل اللجان المنظمة في "فرجان 8" حيث نال عبدالله الجسمي  منظم منطقة الراشدية جائزة أفضل منظم، وفاضل حمزة  مساعد منظم منطقة الصفا جائزة أفضل مساعد منظم، ونال مجيد فيصل جائزة أفضل حكم، وراشد علي مشرف كرة القدم منطقة بر دبي  جائزة أفضل مشرف، فيما فاز عمر عبدالخالق بجائزة أفضل متطوع.

تأهيل وتدريب

قال عادل البناي مدير قسم الأنشطة الثقافية والمجتمعية: "حققت البطولة أهدافا عديدة من بينها التلاقي والتعاون بين أبناء المناطق السكنية، وتأهيل وإيجاد قاعدة واسعة من عشرات الشباب المتطوعين لتولي مهمة تنظيم البطولة على الأرض بعد أن قام مجلس دبي الرياضي بتنظيم دورات وورش عمل لهم تضمنت تدريبهم على كيفية إجراء قرعة المنافسات وتسجيل البيانات وتوثيق النتائج وأيضا في كيفية التعامل مع الإصابات التي تحدث في الملاعب والتعامل مع جموع المتفرجين، كما تم تحفيزهم على التميز من خلال اختيار أفضل تنظيم في المناطق الثمانية وإقامة المباراة النهائية في المنطقة التي تتميز في التنظيم، فتم على مدى عمر سنوات البطولة تكوين عشرات الكوادر الإدارية الشابة المؤهلة لتنظيم البطولات الرياضية التي شاركت في تنظيم عدد من الفعاليات والبطولات الهامة التي اقيمت مؤخرا في دبي".

جاسم سرور: ملعب حديقة الحافلية في حلة زاهية

وأشاد جاسم سرور القمزي المشرف العام في بلدية دبي للحدائق السكنية في بر دبي بجودة التنظيم من قبل مجلس دبي الرياضي لدورة ألعاب الأحياء السكنية، والتي استضافتها حدائق وساحات بلدية دبي، كما أشاد بالجمهور المتابع للدورة لحفاظه على المرافق وعلى نظافة الساحات رغم كثافة الحضور وقال: "ارتدى ملعب حديقة الجافلية حلة زاهية من أجل الاحتفاء بتتويج بطل كرة القدم فئة الشباب ضمن دورة ألعاب الأحياء السكنية "فرجان 8" وسط حضور جماهيري كبير تابع البطولة والدورة بكل فئاتها منذ انطلاقها، كما حافضت الجماهير المتابعة للدورة على المرافق الخاصة بالحدائق وقد كانت مدركة بأهمية المحافظة على الممتلكات والنظافة ومقدرة للجهد المبذول في هذه الساحات لكي تكون جاهزة بشكل دائم لاستضافة كافة أطياف المجتمع من مختلف الجنسيات".

أهداف بالجملة

تقدم عبد الرسول عبد الله المشرف العام على البطولة بالثناء والتقدير للمتطوعين الذين شاركوا في تنظيم دورة الأحياء السكنية فرجان 8 ، وتقدم بالشكر إلى جميع لاعبي الفرق على اللعب النظيف والأداء الراقي والمتطور كما أشاد بجمهور فرجان الذي شجع بحرارة فاقت حرارة الطقس وكان له اثر كبير في الأداء المميز للاعبين، وقال : "حققت دورة ألعاب الأحياء السكنية (فرجان) أهداف بالجملة في كسب وقت الشباب وتأهيل منظمين رياضيين وحكام بالإضافة الى اكتشاف المواهب الرياضية والفنية في التنظيم وتعد  الدورة متنفسا لفئة الشباب لممارسة رياضاتهم المفضلة واستغلال العطلة الصيفية بما يعود عليهم بالفائدة البدنية والصحية، إلى جانب نيل فرصة التلاقي والتعاون بين أبناء المناطق السكنية، وتأهيل وإيجاد قاعدة واسعة من عشرات الشباب المتطوعين لتزكية روح التطوع.

أكثر من 1000 لاعب

يذكر أن بطولة فرجان 8 جاءت في هذا العام موزعة على 7 ملاعب في ساحات الأحياء السكنية في  دبي  في كل من حديقة الجافلية وند الحمر والراشدية والقوز والصفا الثانية بالإضافة إلى ملعب حديقة الطوار حيث تنافست الفرق في 3 ألعاب رياضية، وهي: كرة القدم لفئتي الشباب بأعمار من 17 إلى 20 سنة - مواليد 1995 إلى 1998، والناشئين من 13 إلى 16 سنة مواليد 1999 إلى 2002، والكرة الطائرة وكرة السلة لفئتي الشباب بأعمار من 18 سنة وما فوق، والناشئين من 13 إلى 17 سنة والتي شارك فيها أكثر من 1000 لاعب من ( 88) فريقا من الفرق تنافست فيما بينها تنافسا قويا واستمتع من خلالها الجمهور الكبير لهذه البطولة التي شهدت منذ انطلاقتها الإثارة والندية بين الفرق.

وكانت دورة الأحياء السكنية «فرجان» قد واصلت نجاحاتها بعد زيادة عدد المسجلين فيها من مختلف الجنسيات والفئات العمرية من القاطنين في الإمارة، وارتفاع نسبة المتابعين لها، وكانت الدورة قد انطلقت عام 2008 كبطولة لكرة القدم قبل أن يتم إضافة كرة السلة عام 2010 ثم أصبحت «فرجان» عام 2011 دورة رياضية بعد أن تم إضافة منافسات في الكرة الطائرة، وفي 2015 شهدت البطولة حضور جماهيري كثيف شجع الفرق بحرارة خصوصا في رياضتي كرة القدم وكرة السلة.