تأخذ الكاميرات وضعية الاستعداد لبدء تنفيذ أعمال المواهب الصاعدة في المراحل النهائية من "مخيم ريل سينما لصانعي أفلام المستقبل" وتحقيق حلمهم بصناعة الأفلام الخاصة بهم. وتشهد ورشة عمل "مخيم ريل سينما لصانعي أفلام المستقبل" وهي المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمقدمة من "إعمار لتجارة التجزئة"، المزود الرائد لأرقى المرافق والوجهات الترفيهية، إقبالاً ملحوظاً من الأطفال الموهوبين.

وتم تنظيم ورشة العمل بالتعاون مع "جامعة مردوخ" بهدف تأسيس الجيل الجديد من المواهب السينمائية في الدولة. وشملت الدروس في المرحلة الأولى والثانية مواضيع حول التقنية والإحترافية في صناعة الأفلام من ضمنها "مقدمة صناعة الفن السابع"؛ و"عرض الأفلام القصيرة"؛ و"إبتكار القصة"؛ و"طرح القصة"؛ و"كتابة السيناريو"؛ و"القائمة القصيرة والقصة المصورة"؛ و"التصوير" في دبي مول.

ويعمل الأطفال المشاركين حالياً في مرحلة إعداد لقطات لأفلامهم القصيرة بإستخدام العديد من الأدوات والتقنيات والنظريات التي تدخل في صناعة السينما وتعلم مبادئها في الدروس الأولية من"مخيم ريل سينما لصانعي أفلام المستقبل". كما تعلموا كيفية استخدام كاميرات نيكون DSLR بتقنية HD الكاملة، فضلاً عن مبادئ فن التصوير السينمائي، ISO، سرعة إلتقاط الصورة بالكاميرا، إدارة الصوت، التركيز والتصحيح، والاستخدام الأمثل لأجهزة الترايبود. وخضع الأطفال أيضاً للتدريب على الاستخدام الأمثل لأجهزة الإضاءة ومونتاج هيكلة الشخصيات. ولتعزيز روح المشاركة، تمت التدريبات من خلال تشكيل فرق، بالإضافة إلى تحفيز الأساتذة للأطفال على تطوير الشخصيات وسلوكها على الشاشة وأهمية التمرينات المتواصلة.

وتشمل الدروس المراحل النهائية، إنضمام الأطفال لورش عمل متخصصة بما فيها "عمليات معدات التصوير والإضاءة"؛ و"تركيب المعدات والهيكلة"؛ و"نصائح حول الإخراج، إدارة الممثلين، وأجهزة التصوير"؛ و"مراجعة لقطات الأفلام"؛ و"تصنيف الألوان"؛ و"تصميم الجرافيك"؛ وطرق تنقيح المواد اللمرئية والمسموعة بنظام (non-linear editing) ذو جودة عالية. كما سيمكنهم زيارة استوديو تلفيزيوني مهني لتعزيز اهتماماتهم في قطاع الإعلام وتعلم بروتوكول فن الإخراج التلفزيوني المعاصر.

وستقام دروس الموضوع الثالث الأولى في "ريل سينما" بـ"دبي مول" بين الساعة 9 صباحاً و1:30 بعد الظهر من الأحد إلى الخميس، في حين تقام دروس الموضوع الرابع والأخير والذي يغطي عمليات ما بعد الإنتاج في مسرح الفنون والإنتاج والمركز الإعلامي في حرم جامعة "مردوخ" في مدينة دبي الأكاديمية العالمية (المبنى 10، الطابق 4). وفي الأسبوع الرابع سيحظى الطلاب بالخبرة القيمة بتعلم المراحل الأولى حتى الأخيرة لصناعة الأفلام القصيرة.

وقد تم تكليف المشاركين بإعداد فيلم قصير في مجموعات؛ في حين استخدم الصغار الهواتف الذكية للتصوير، أما الأطفال الأكبر سناً قاموا بإستخدام كاميرات نيكون DSLR. ستتم مرحلة المونتاج والإنتاج في جامعة "مردوخ".

وتختتم ورشة العمل بعرض خاص للأفلام التي قام الأطفال بتنفيذها، وذلك في 3 سبتمبر 2015 خلال فعاليات "مهرجان ريل سينما للأفلام القصيرة". كما سيقام أيضاً حفل السجادة الحمراء قبل العرض بحضور العديد من الشخصيات البارزة التي ستقدم الجوائز للمبدعين الصغار ضمن فئات متنوعة. وسيتم تقييم الأفلام التي ستعرض في "مهرجان ريل سينما للأفلام القصيرة" من قبل لجنة من الخبراء.

وأرست "ريل سينما" معايير جديدة للرقي والتميز عبى مستوى المنطقة، ولدى "ريل سينما" 22 صالة عرض في "دبي مول"؛ و6 صالات من فئة "بريمير" في "دبي مارينا مول"؛ و10 صالات في "ريل سينما، ذا بييتش"، بإجمالي 38 صالة لتكون أكبر سلسلة لدور العرض السينمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وستتولى "إعمار لتجارة التجزئة" تشغيل مجمع "ريل سينما" وسينما الهواء الطلق الأول من نوعه في مشروع "تاون سكوير"، إضافة إلى مجمع جديد يضم 14 صالة عرض في "الخيل أفينيو".