تعزيزاً لعلاقاته مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلن "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، عن تشكيل لجنة استشارية جديدة تتكون من كبار ممثلي الهيئات الحكومية، وذلك في خطوة استراتيجية تهدف إلى توحيد عمليات المجلس مع الأجندة الوطنية للدولة في تركيزها على التنمية المستدامة.

وتضم اللجنة الاستشارية مبدئياً في عضويتها ممثلين كبار لوزارة الأشغال، وبلدية دبي، ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، و"مصدر"، والمجلس الأعلى للطاقة بدبي. ومن المتوقع أن ينضم المزيد من الأعضاء من الهيئات الحكومية في وقت لاحق من العام الجاري.

وسوف تدعم اللجنة النهج الاستراتيجي لـ "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" في توحده مع أنشطة الدولة لتحقيق مبادرة "الرؤية الخضراء" لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأولويات التنمية المستدامة للحكومة.

وتعليقاً على تشكيل اللجنة الجديدة، قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء": "يعد تشكيل هذه اللجنة الاستشارية الجديدة أحد المعالم البارزة في مسيرة تطور ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘، الذي حقق خطوات رائعة في الترويج لثقافة الاستدامة، لا سيما بين أوساط الأطراف المعنية العاملة في قطاع البناء والتشييد. ونود أن نشكر ممثلي مختلف الهيئات الحكومية الذين انضموا إلى اللجنة الاستشارية، ونتطلع إلى مشورتهم التي سوف تسهم في تمكيننا من توحيد أهدافنا الاستراتيجية وخطط العمل بما يتماشى مع رؤية الحكومة. كما ستساعدنا على تحقيق مزيد من التقدم الملموس في تضافر جهود ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ وأعضائه في الترويج لبيئات الأبنية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف: "على مدار الأعوام الماضية، ركز ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ على دعم رؤية ’اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة‘ التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ’رعاه الله‘. ولا شك أنه مع وجود المستشارين الحكوميين، سوف نتمكن من بيان وإيضاح رؤية الإمارات لمستقبل أكثر اخضراراً وتنفيذ المبادرات التي من شأنها دعم جميع أهداف الاستدامة".

وسوف يعمل العبار، الذي انضم مؤخراً إلى عضوية مجلس إدارة "المجلس العالمي للأبنية الخضراء" نيابة عن "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، على دعم توصيات اللجنة الاستشارية الجديدة والاستفادة منها في عرض وجهة نظر وأهداف دولة الإمارات العربية المتحدة المتعلقة ببيئات الأبنية المستدامة في المحافل الدولية.

وتأسس "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" في عام 2006 بهدف دعم دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق هدفها الرامي إلى أن تصبح دولة رائدة عالمياً في مجال استدامة بيئة الأبنية. ويسعى المجلس إلى التأثير في السياسات واللوائح والقوانين، ودعم القطاع لتشجيع اعتماد أفضل الممارسات في قطاع البناء والتشييد، وزيادة مستوى الوعي بأهمية تبني ممارسات الأبنية الخضراء.      

وفي إطار جهوده للترويج للاستدامة، قام كذلك "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" بتطوير سلسلة من الأنشطة بما يشمل فعاليات التواصل وورش العمل التقنية وجلسات يوم العمل المكثّف والدورات التدريبية التي تتمحور حول قضايا ومواضيع شتى مرتبطة ببيئة الأبنية، بما يلبي متطلبات أعضائه، وأفراد المجتمع الإماراتي، وعموم منطقة الشرق الأوسط.