كشفت "جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق"، المنصة الإقليمية الرائدة للمعنيين بقطاع إدارة المرافق وقطاع البناء والإنشاء وجمعيات الملاّك، عزمها على تنظيم الدورة السادسة من "المؤتمر السنوي لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" في الفترة يومي 13 و14 آذار/مارس الجاري في "فندق العنوان دبي مارينا"، وذلك بمشاركة نخبة من صناع القرار والرواد والخبراء في مجال إدارة المرافق. ويتميّز الحدث المرتقب بجدول حافل بالمناقشات المعمقة حول الأوجه المتعددة لقطاع إدارة المرافق، مع التركيز بالدرجة الأولى على العنصر البشري الذي يمثل صلة الوصل الرئيسية فيما بينها.

 

ويحظى "المؤتمر السنوي لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق 2017" بأهمية خاصة، كونه يأتي بالتزامن مع التوقعات الرسمية التي تفيد بنمو حجم قطاع التعهيد الخارجي في مجال إدارة المرافق في العالم ليصل إلى 1 تريليون دولار أمريكي بحلول العام 2025، على أن تبلغ حصة الخدمات المتكاملة 35% من إجمالي الإيرادات. وفي ظل التقديرات العالمية، يتوقع أن يواصل قطاع إدارة المرافق المحلي مسيرة التطور ليصل إلى أعلى المستويات العالمية، معززاً بذلك دوره المحوري كلاعب رئيس ضمن السوق الدولية ومؤكداً قدرته التنافسية على تقديم أفضل الخدمات عالمية المستوى، بما يصب في خدمة الجهود الوطنية الرامية إلى الوصول بدولة الإمارات إلى مصاف الأمم الأكثر تقدّماً في العالم.

 

ومن المقرر أن تنطلق أعمال المؤتمر السنوي السادس بورشتي عمل بعنوان "التطبيق الناجح لاستراتيجيات إدارة المساهمين ضمن قطاع إدارة المرافق" و"التطور الوظيفي – النجاح والازدهار في عالم إدارة المرافق" وذلك على هامش جدول أعمال يوم الافتتاح، فيما سيشهد اليوم الثاني سلسلة من الجلسات النقاشية حول عدد من أبرز القضايا المؤثرة والموضوعات الهامة ذات الصلة بقطاع إدارة المرافق، لا سيما إدارة المساهمين ضمن قطاع إدارة المرافق، الابتكار، التكنولوجيا في إدارة المرافق، تعزيز التعاون في إدارة المرافق الكلية، الريادة في إدارة المرافق والعلاقة بين إدارة المرافق ونظام جمعيات الملاك. ويستقطب الحدث مشاركة رفيعة المستوى من أبرز المتحدثين الرسميين وكبار الشخصيات والمسؤولين في عدد من الشركات الإقليمية الرائدة، وفي مقدمتها "إعمار" و"مراس" و"إنيشيال السعودية" و"الهيئة الملكية للجبيل وينبع" و"كريدو" وغيرها. ومن المقرر أن يستضيف الحدث معرضاً مصغراً لاستعراض أحدث حلول وخدمات إدارة المرافق.

 

وقال جمال عبدالله لوتاه، رئيس "جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" والرئيس التنفيذي لشركة "إمداد": "يواصل قطاع إدارة المرافق الإقليمي مسيرة النمو والتطور، بالتزامن مع تسارع وتيرة تنفيذ مشاريع ضخمة وطموحة ضمن مختلف القطاعات الحيوية. وتتعزز التوقعات الإيجابية حول مستقبل القطاع الحيوي في دول الخليج العربي، لا سيّما دولة الإمارات التي يتوقع أن تستمر في تحقيق نمو سنوي مركب بمعدل نحو 8.5% خلال السنوات الخمس المقبلة، في ظل الدعم المتواصل والجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة في سبيل تحقيق أهداف "رؤية الإمارات 2021"، وبالأخص فيما يتعلق بالوصول بالدولة إلى المرتبة الأولى عالمياً في جودة البنية التحتية المتكاملة التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز التنمية. ونتطلع، من خلال مؤتمرنا السنوي المرتقب، إلى استكشاف طرق جديدة ومبتكرة لتفعيل مساهمة قطاع إدارة المرافق في ترجمة التطلعات الطموحة لدولة الإمارات."

 

وأضاف لوتاه: "تتميز الدورة السادسة من "المؤتمر السنوي لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" بالتركيز على استكشاف سبل جديدة لتلبية الحاجة الملحة على الجودة والاحترافية ضمن قطاع إدارة المرافق، فضلاً عن مناقشة أهمية بناء مستقبل مهني ناجح ضمن هذا القطاع الحيوي والدور المحوري للكوادر البشرية في دفع عجلة النمو والتقدم. ويمثل التعليم أحد أبرز محاور التركيز الرئيسية، إيماناً منا بأنه دعامة أساسية لمواكبة الاتجاه الناشئ ضمن أسواق الإمارات والخليج العربي، والمتمثل في تعهيد خدمات إدارة المرافق."

 

وسيقام "المؤتمر السنوي لجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق 2017" بدعم من أبرز الرعاة الرسميين، وعلى رأسهم "كوفلي بيسيكس لإدارة المرافق"، الراعي التقني وراعي البنية التحتية؛ "أدفانسد لإدارة المرافق"، راعي الضيافة؛ "الشركة المتحدة لإدارة المرافق"، راعي تميز إدارة المرافق؛ مجموعة "إنيشيال السعودية"، راعي إدارة المرافق السعودي؛ "مجموعة خانصاحب لإدارة المرافق"، راعي إدارة المرافق في منطقة الخليج العربي؛ "جراكو"، راعي النظافة، إلى جانب "إمداد"، راعي إدارة الطاقة.

 

ويجدر الذكر بأنّ "جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق" تعد منظمة غير ربحية تعنى بتمثيل مجتمع إدارة المرافق الإقليمي. وتضع الجمعية على عاتقتها مسؤولية إيجاد حلول فاعلة لمواجهة التحديات الناشئة، فضلاً عن إيجاد منصة متكاملة لتعزيز التواصل الفعال بين الأعضاء والمساهمين وتشجيع تبادل الخبرات والرؤى والأفكار حول مختلف جوانب إدارة المرافق، من الاستدامة وصولاً إلى تأثير التحول الرقمي.