قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة على حساب سموه على «تويتر»: «برؤية رئيس الدولة ومتابعة أخي محمد بن زايد دولتنا اليوم هي الملتقى الدولي الأكبر لصناعات الدفاع العسكري، وهي قوة إقليمية في الصناعة الدفاعية»، مضيفاً سموه: «فخورون بتنظيم معرض عالمي كآيدكس، وفخورون بقيادة أخي محمد بن زايد لهذه التظاهرة الدولية، وفخورون بمشاركة 150 شركة تصنيع وطنية في المعرض».

أجنحة عربية وأجنبية

وأجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، جولة تفقدية لعدد من أجنحة الدول العربية والأجنبية في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس 2017).

وزار سموه في بداية جولته جناح المملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث اطلع على بعض الصناعات الدفاعية التي تنتجها المؤسسة العامة للصناعات العسكرية السعودية.

واستمع سموه من القائمين على الجناح إلى شرح حول هذه الصناعات، منها طائرة استطلاعية بدون طيار تم تصنيعها بأيادٍ سعودية، كما شاهد سموه نماذج من مدرعات وآليات عسكرية سعودية بالكامل.
وشملت جولة سموه جناح جمهورية السودان، واطلع من القائمين على الجناح على أهم الصناعات الوطنية السودانية التي يتم تصنيعها في هيئة التصنيع الحربي التابعة لوزارة الدفاع السودانية، ومن بين هذه الأسلحة صواريخ وذخائر وسلاح فردي.

عربات برمائية

وعرج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على جناح جمهورية أوكرانيا، واطلع على أحدث المنتجات الدفاعية والعسكرية التي يتم تصنيعها في أوكرانيا بتقنيات متطورة جداً، من بين هذه الصناعات العربات العسكرية البرمائية حاملة الصواريخ ودبابات عسكرية تحمل مضادات أرضية، إلى جانب أنواع متعددة من الأسلحة والتقنيات العسكرية الحديثة.

ثم توقف سموه عند جناح جمهورية كوريا الجنوبية، واطلع على منتجات شركة «Hanwa» الكورية المتخصصة في الصناعات الدفاعية التي تعتمد على أحدث التقنيات العسكرية في العالم.

وزار سموه كذلك جناح جمهورية مصر العربية الشقيقة، واطلع على أهم الصناعات الدفاعية التي تنتجها وزارة الإنتاج الحربي المصرية، من بينها آليات عسكرية وصواريخ وذخائر لمختلف أنواع الأسلحة.
وختم سموه جولته في ردهات المعرض الذي يستمر حتى الخميس المقبل، بجناح جمهورية الصين الشعبية واستمع من القائمين على الجناح من كبار المسؤولين الصينيين إلى شرح حول التقنيات المتطورة التي تستخدمها الشركات الصينية المصنعة للأسلحة والمعدات الدفاعية، من بين هذه المعدات المعروضة دبابات حديثة ومدرعات ونماذج من الصواريخ والمضادات الدفاعية الجوية وغيرها من الأسلحة.

وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إعجابه بتنظيم المعرض ومشاركة معظم دول العالم، من بينها دول عربية، في هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه دولة الإمارات في رحاب عاصمتنا أبوظبي.

60 دولة

ورحّب سموه بالعارضين الذين يمثلون نحو 60 دولة عربية وأجنبية، مؤكداً سموه أن «دولة الإمارات ستظل رائدة بسواعد وإدارة شبابها في صناعة المعارض الدولية، خصوصاً المعارض المتميزة كمعرضي (آيدكس) و(نافدكس) ومعرض دبي للطيران، وغيرها.

وهنأ سموه أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على حسن التنظيم الذي تحاط به الوفود المشاركة والزوار، ما يعكس اهتمام سموه ومتابعته لإنجاز هذا الحدث وترسيخه على خارطة المعارض الدفاعية العالمية التي يشار إليها بالبنان.

الإمارات اليوم