شكل العام 1925 عاماً حافلاً في مجالات مختلفة في فرنسا، حيث شهد افتتاح فندق لو بريستول باريس الذي يشكل حالياً أبرز فنادق مجموعة أوتكر الفندقية، كما شهد تقديم المعرض الدولي للصناعات الحديثة والفنون الخزفية لمفهوم التصميم "آرت ديكو"، الذي كان له أثر بالغ في العديد من الفنون الأخرى في مختلف أنحاء العالم. وتشكل احتفالات الذكرى السنوية الـ 90 على تدشين فندق لو بريستول  احتفالات بمولد هذا الأسلوب التصميمي المميز الذي ترك أثره على مدار السنين والذي يواصل الهام المصممين والمهندسين والحرفيين إلى يومنا هذا.

وبهدف الإشادة بهذه الحركة الفنية التي ولدت في المعرض الذي نظم عام 1925، دخل فندق لو بريستول باريس في شراكة مع خبير الفنون آرتيسنغر، ومجموعة فنانين من عدد من أفضل المدارس والمؤسسات الفنية والحرفية، بهدف تنظيم هذا المعرض المرموق.

وعلى مدار شهر أكتوبر، ستحتضن أروقة الفندق معرض سيتميز بالكثير من تصاميم ومفروشات آرت ديكو، والتي تضم مكتب حقيقي لأحد السفراء مصمم من خشب الأبنوس والنحاس المذهب والذي يعود للفنان جاك إيميلي روهلمنان، أحد رواد حركة وموجة التصميم الشعبية آرت ديكو. وقد تم استعارة هذه القطعة التاريخية من قسم الترميم من مدرسة Ecole Boull للفنون التطبيقية.

نمط جديد من التعبير باستخدام التقنيات الحديثة

لا يعكس عرض قطع فنية من هذه الحقبة الزمنية بشكل كاف وملائهم الروح الفنية والإبداعية لفندق لو بريستول كما لن تقوم حركة التصميم الشعبية "آرت ديكو" بإعادة تجديد وتحديث نفسها من خلال تشجيع أنماط جديدة من التعبير الفني باستخدام أساليب تقنية حديثة. وسيلقي هذا المعرض الضوء على أعمال فنية وتصاميم استوحت أفكارها من قطع قديمة تغلب عليها تقنيات التصميم العصرية.

واختار أرتيسنغر، الخبير في فنون التصميم والحرف اليديوية، عدد من الخريجين الجدد من معهد Ecole Boulle للفنون التطبيقية في باريس لإبداع أعمال حصرية وخاصة تستوحي أفكارها من مفهوم التصميم "آرت ديكو" الذي قدم في العام 1925 والتي تجسد أيضاً لمسات عصرية وحديثة التي تدخل عناصر الخشب والحديد التي نراها في الأعمال الفنية الحديثة.