ينظم مركز التطوير التنفيذي التابع لجامعة دبي وبالتعاون مع "معهد ROI" ورشة عمل متخصصة حول برنامج العائد على الاستثمار، وتقام الورشة لمدة 5 ايام ابتداء من 13 سبتمبر المقبل. وسوف تمكن ورشة العمل المشاركين فيها من الحصول على شهادات مرموقة ومعتمدة في منهجية العائد على الاستثمار. ويقدم الورشة رئيس مجلس إدارة المعهد جاك فيليبس.

ويحظى برنامج العائد على الاستثمار بشهادة اعتراف عالمية، حيث تم تصميمه خصيصاً للمعنيين بمجال الموارد البشرية لتعزيز معرفتهم بأساليب قياس العائد على الاستثمار من البرامج المختلفة وبالتالي المساهمة بشكل فعال في التطور المالي للمؤسسات.

وحول الموضوع أكد الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي ان الجامعة ملتزمة بتوفير برامج تدريب وتطوير مهني تدعم أداء القطاعين الحكومي والخاص في الدولة. وبالتأكيد فإن التقييم المبني على أسس علمية للعائد على الاستثمار أمر أساسي لنجاح أي كيان أو مؤسسة، وسوف يعزز البرنامج إلى حد كبير من مهارات المدراء التنفيذيين وسيسهم في النمو الشامل للمؤسسات.

بدورها قالت الدكتورة فيديا نندا غوبال، مدير مركز التطوير التفيذي إن ورشة العمل ستركز على مسألة قياس العائد على الاستثمار في المؤسسات بمجال الاستثمار في الموارد البشرية، إلى جانب مجالات تقنية وتكنولوجيا المعلومات، وبرامج المبيعات التدريبية، ومبادرات التمكين وورش عمل تنمية المهارات القيادية، وإدارة المواهب والتوظيف. كما تطبق منهجية العائد على الاستثمار في كل من مجالات برامج التعلم المدمج وبرامج التعليم الالكتروني.

وتم تصميم البرنامج بشكل يوفر كافة المهارات اللازمة لتقييم وقياس مساهمة مبادرات التدريب والتوظيف وبناء المواهب المختلفة. إلى جانب تزويد المشاركين بتجربة مفصلة ومباشرة عن كيفية إدارة العائد على الاستثمار. كما سيتعرف المشاركون في ورشة العمل على المعايير والبروتوكولات المستخمة لوضع نتائج القياس من خلال استخدام منهجية علمية لقياس العائد على الاستثمار.

ويعتبر جاك فيليبس أحد الخبراء العالميين في مسألة قياس وتقييم العائد على الاستثمار. وقد قدم خدمات استشارية في هذا المجال لأكثر من 500 شركة ومؤسسة عالمية.

وفي تعليق له على أهمية الورشة قال جاك فيليبس أنها متعددة الفوائد وبالإضافة للجانب التعليمي فإن كل مشارك سيتمكن من اكتساب فهم أعمق لزيادة مستوى التزامه، ومساعدته على بناء علاقات أقوى مع الشركاء.