زار النجمان الدوليان الإيطالي والتر زينغا والبرازيلي أليساندرو فالكاو عالم دبي للرياضة الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، ويعد الحدث الرياضي الصيفي الأكثر شهرة ويقام للعام العاشر على التوالي في قاعات زعبيل 4 و 5 و 6 في مركز دبي التجاري العالمي ويستمر حتى الثالث من أكتوبر المقبل.

وأشاد المدرب الإيطالي والتر زينغا حارس المرمى السابق للمنتخب الإيطالي ونادي انتر ميلان والمدرب الحالي لنادي كالياري بالفعاليات التي تقام في عالم دبي للرياضة، كما أشاد بالإجراءات الاحترازية المطبقة ومن أهمها تحقيق التباعد الاجتماعي بين كافة المشاركين والملصقات الموجودة على الأرضيات وعلى الحوائط، والتعقيم الموجود في كل مكان، والتزام جميع المشاركين بهذه الإجراءات رغم الإقبال الكبير على الفعاليات.

وقال زينغا: ""إنه أمر رائع هنا، لأنه يمكنك أن ترى التركيز على السلامة بمجرد الدخول إلى المكان، لذلك أنا أحب دبي التي أعتبرها موطني حيث أقيم هنا مع زوجتي وأطفالي منذ 10 سنوات، ولقد أحببت عالم دبي للرياضة فهو مكان رائع بالفعل لأنه يوفر الفرصة لممارسة العديد من الرياضات المختلفة تحت سقف واحد، ولم أجد مكان واحد في العالم حيث يمكنك الذهاب إلى الداخل ولعب كرة القدم والتنس والبادل والكرة الطائرة وكرة السلة".

وأضاف زينغا: "لقد قام مجلس دبي الرياضي بعمل رائع هنا وقدم حلاً رائعًا لتحسين الرياضة ودعوة الأطفال لممارسة النشاط البدني."

ويعد والتر زينغا أحد أفضل حراس المرمى في اللعبة بعد أن خاض 58 مباراة مع المنتخب الوطني الإيطالي، بما في ذلك كأس العالم لعام 1990 وسجل على أرضه خلالها الرقم القياسي لكأس العالم بشباك نظيفة بخمس مباريات متتالية، وكمحترف أمضى 16 عامًا في إنتر ميلان، وبعد التقاعد أدار فرقًا في بطولات الدوري المختلفة حول العالم، بما في ذلك العين والنصر والشعب في الإمارات العربية المتحدة.

فيما عبر النجم البرازيلي أليساندرو روزا فييرا الشهير بفالكاو أحد أشهر نجوم كرة قدم الصالات في العالم، عن سعادته بالتواجد في عالم دبي للرياضة، وقال: "هذا الحدث رائع لأنه يتضمن الكثير من الرياضات المختلفة وأنا منبهر بالإجراءات الاحترازية القوية في هذا المكان، والتزام الجميع بالإرشادات الصحية، حيث يتم تطبيق الإجراءات الاحترازية والتعقيم وقياس درجة الحرارة بشكل استثنائي وأنا سعيد حقًا بزيارة هذا المكان وأريد ان أعود مرة أخرى".

ويعد فالكاو  أفضل هداف على الإطلاق في المباريات الدولية للرجال ، وحائز على أربع جوائز لأفضل لاعب في العام (2004 و 2006 و 2011 و 2012) ، بالإضافة إلى الحذاء الذهبي لكأس العالم لكرة الصالات لعام 2004 والجائزة الذهبية الكرة في عامي 2004 و 2008 - ، وبدأ مسيرته عام 1989 ولعب لعدة أندية برازيلية كبيرة منها ساو باولو وكورينثيانز وأتليتكو مينيرو، برزت مهارته مع المنتب البرازيلي لكرة قدم الصالات حيث قاد المنتخ للفوز بكأس العالم عام 2008.

ويشهد عالم دبي للرياضة إقبالًا كبيرًا من عشاق الرياضة من مختلف الجنسيات والأعمار كما يتوافد العديد من نجوم الرياضة المحليين والدوليين الذين يتوافدون يوميًا للاستمتاع بالأجواء الرائعة والأنشطة التي تقام داخل القاعات المكيفة التي تتضمن 23 ملعبًا وتستضيف 8 ألعاب رياضية هي كرة القدم وكرة السلة والكريكت والريشة الطائرة والتنس والكرة الطائرة والبادل تنس وكرة الطاولة، وتفتح أبوابها من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة العاشرة مساءً.

وكان النجم الإماراتي قيس عمر الشبيبي لاعب نادي شباب الأهلي والمنتخب الإماراتي لكرة السلة و اللاعب الدولي فادي الخطيب أسطورة كرة السلة اللبنانية قد زارا الحدث في وقت سابق.

وتتاح الملاعب الرياضية للحجز الجماعي، كما توفر الأكاديميات الرياضية المشاركة في الحدث مخيّمات التدريب الصيفية. ويمكن الوصول إلى القاعات من خلال مدخل مباشر من شارع المستقبل يُساهم في تسهيل حركة الزوّار ويتوفر موقف سيارات منفصل.

وتلتزم كل لعبة رياضية بالإرشادات الصحية والتوجيهات الصادرة من حكومة دبي، لضمان الحفاظ على استيعاب عشّاق الرياضة والرياضيين المحترفين في كل ملعب بأمان تام. وقد قام فريق عالم دبي للرياضة بإعداد فريق من العاملين المدرّبين تدريباً كاملاً للمساعدة في جميع الأنشطة الرياضية، وتجهيز فريق متخصّص في التعقيم، سوف يكون مسؤولاً عن التطهير الآمن لكافة المعدّات الرياضية بصورة دورية منتظمة في جميع أنحاء القاعة الرياضية.

ويلعب عالم دبي للرياضة دور كبير كفعالية رياضية صيفية تقام داخل القاعات في أمان تام ولها أهمية وفائدة كبيرة للمجتمع، حيث تقدم عدداً من البرامج الرياضية ذات الشعبية الكبيرة، مع مشاركة مجموعة من المؤسسات التدريبية الرائدة في الإمارات، منها أكاديمية لاليجا، وأكاديمية IFA لكرة القدم، وتنس 360، وجي فورس، وأكاديمية بروفيشنال سبورتس (PSA)، وأكاديمية دبيكا للريشة الطائرة، وشوتنج ستار، وأيضاً تشامبس أهد (Champsahead)، وغيرها، والذين يقدمون دورات تدريبية احترافية

شرح صورة: