أعلنت شركة إنتل اليوم إطلاق معالجاتها Intel® Core™ المزودة بتقنية إنتل الهجينة تحت الاسم الرمزي "ليكفيلد". وبفضل تقنية  Foveros 3D من إنتل والبنية الهجينة لوحدات المعالجة المركزية لتوسيع نطاق الأداء والطاقة، تعتبر معالجات "ليكفيلد" الحلّ الأصغر من نوعه لتوفير أداء معالجات Intel Core والتوافق مع نظام ويندوز في تجارب إنشاء المحتوى والإنتاجية ضمن عوامل شكل مبتكرة ووزن خفيف للغاية.

 وبهذه المناسبة، قال كريس ووكر، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة أجهزة الحاسب المحمولة من إنتل: "تعتبر معالجات Intel Core المزودة بتقنية إنتل الهجينة عنصراً رئيسياً في رؤية الشركة للنهوض بقطاع الحواسيب الشخصية عبر الاعتماد على منهجية قوامها الخبرة في تصميم الشرائح الإلكترونية مع مزيج فريد من البنى وبروتوكولات الإنترنت. وفضلاً عن الهندسة المشتركة المعمقة التي تعتمدها إنتل مع شركائها، تفتح هذه المعالجات آفاقاً واسعة أمام إمكانات فئات المستقبل من الأجهزة المبتكرة".

مميزات المعالجات بالنسبة لعوامل الشكل المبتكرة في الحواسيب الشخصية: توفر معالجات Intel Core المزوّدة بتقنية إنتل الهجينة بتوافق كامل مع ويندوز 10، وفي حيّز أصغر للحزمة بنسبة تصل حتى 56%، مع حجم أصغر للوحة بنسبة تصل حتى 47% وعمر أطول للبطارية، ما يمنح مصنّعي المعدّات الأصلية مرونة أكبر في تصميم عامل الشكل ضمن الأجهزة المزودة بشاشات مفردة أو مزدوجة وقابلة للطيّ دون التأثير على تجربة الحاسوب الشخصي التي يتوقعها المستخدم. ومن ميّزاتها الأخرى:
أول شحنة معالجات Intel Core مع ذواكر مرفقة بتقنية حزمة على حزمة (PoP)، ما يقلص حجم اللوحة.
أول معالجات Intel Core توفر حتى 2.5 ميجاواط من طاقة المعالجات الاحتياطية من نوع منظومة على شريحة (SoC)، بانخفاض يصل حتى 91% قياساً بالمعالجات من السلسلة Y، لزيادة عمر البطارية .
أول معالجات إنتل التي تمتاز بأنابيب داخلية مزدوجة، ما يجعلها الحل الأمثل للحواسيب المكتبية ذات الشاشة المزدوجة والقابلة للطي.

موعد إطلاق المعالجات المبتكرة: تم الإعلان عن تصميمين مدعومين بمعالجات Intel Core مع تقنية إنتل الهجينة، ومعززين بهندسة مشتركة مع إنتل وهما لينوفو ثينك باد إكس 1 فولد (Lenovo ThinkPad X1 Fold)، أول حاسوب مكتبيّ مزود بشاشة OLED قابلة للطيّ، والتي تم الكشف عنها في معرض إلكترونيات المستهلك 2020، ويُتوقع أن تبدأ عمليات الشحن في هذا العام؛ وجهاز سامسونج جالاكسي بوك إس (Samsung Galaxy Book S) الذي تدعمه إنتل، ويتوقع طرحه في أسواق محددة بداية من شهر يونيو.

لمحة عن الخواص والمزايا الرئيسية: تعتمد معالجات Intel Core i5 و i3 المعززة بتقنية إنتل الهجينة على النواة ذات بنية Sunny Cove بتقنية 10 نانومتر لتحمّل أعباء عمل وتطبيقات أكثر كثافة، بينما تحقق نوى تريمونت الأربعة عالية الكفاءة توازناً بين استهلاك الطاقة وتحسين الأداء لإنجاز المهام ال