توج كل من الاعب المغربي عثمان الحوتي وفريق الاعب التونسي عبد الوحيد تلموذي بقمة بطولتي الذئب الوحيد الفردية وبطولة فرق المؤثرين (الإنفلونسرز)، والتي أطلقتهما غارينا فري فاير" Garena Free Fire.
قدمت المسابقتان، التي انطلقتا عبر الانترنت، فرصة لما يقرب من عشرة ألاف لاعب وأكثر من 30 شخصًا من المؤثرين (الإنفلونسرز) لاختبار أنفسهم وإظهار مهاراتهم ضد أفضل وأشهر اللاعبين من كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط خلال شهر رمضان المبارك.
واختتم المغربي عثمان الدور النهائي من بطولة الذئب الوحيد الفردية بنجاح يوم الأحد الماضي، حيث استعرض مهاراته وقدراته بهزيمة 11 منافسًا قويًا خلال الجولات الثماني للمرحلة النهائية والتي اتسمت بالحماس والإثارة.
وعلاوة على تصدره البطولة؛ حصل عثمان أيضًا على جزء من الجوائز النقدية المخصصة للبطولة مع المتأهلين الآخرين للنهائي، والتي تصل قيمتها الإجمالية إلى عشرة ألاف دولار أمريكي.
عبر عثمان عن سعادته بالفوز قائلا: "أنا فخور بالفوز ببطولة الذئب الوحيد الفردية، ولا زلت مندهشاً من احرازي لهذا الإنجاز الكبير. فقد تنافس العديد من اللاعبين المهرة، لكنني واصلت التركيز واحتفظت بمعنويات مرتفعة مكنتني من الفوز لأكون أفضل لاعب في لعبة فاير فري في هذه المنطقة".
كما أعرب عثمان عن امتنانه لشركة غارينا العالمية لمنح اللاعبين من جميع أنحاء المنطقة منصة لعرض مواهبهم والتنافس ضمن بطولة بهذا الحجم. وأضاف: “أتقدم بالشكر الجزيل لغارينا لاستضافة البطولة الفردية. فقد استجابت لمطالباتنا أنا وأصدقائي ولاعبين آخرين في المنطقة بعقد بطولة كهذه. بلا شك، لقد خضت تجربة رائعة وممتعة، وآمل أن تطلق غارينا مستقبلا الموسم الثاني من بطولة الذئب الوحيد".
وفي بطولة اتحاد المؤثرين (الإنفلونسرز)، انتزع فريق التونسي عبد الوحيد تلموذي المعروف باسم فريق "عبدو" لقب البطولة بعد فوزه في النهائيات الكبرى التي عقدت يوم السبت.
وأظهر فريق عبدو، الذي يتألف من 4 لاعبين، مهارة كبيرة وتخطيطا استراتيجيًا للفوز بالمركز الأول وبجزء من الجوائز النقدية التي تصل قيمتها الإجمالية إلى عشرة ألاف دولار أمريكي. شارك أكثر من 30 فريقًا في البطولة، وكان فريق عبدو من ضمن الفرق الأربعة المتأهلة للدور النهائي، فريق (عماد بوتون) المغربي الذي فاز بالمركز الثاني، والفريق الجزائري "نينجا" (فسلا محمد عبدالله وليد) في المركز الثالث والمركز الرابع كان من نصيب الفريق التونسي وسيم (وسيم ذيب).
كما تم بث المباريات مباشرة على قناة Free Fire MENA على YouTube. ليصل عدد أكثر من 2.6 مليون مشاهدة خلال البطولة.
أشار أعضاء الفريق الفائز إلى سعادتهم بالفوز ببطولة مؤثري مواقع التواصل الاجتماعي، وأضاف عبدو لقد شكلت البطولة سبباً جديداً لزيادة متابعينا على" يو تيوب YouTube"، وبالرغم من سعادتنا بذلك، نود أن نعرب عن احترامنا لجميع الفرق التي شاركت وجعلت البطولة أكثر إثارة. وبالطبع، نشكر غارينا على استضافتها هذه البطولة التي منحتنا الفرصة لإثبات أنفسنا كأفضل فريق من المؤثرين في المنطقة، ونفخر بأننا حققنا ذلك"
ومن المقرر أن تعلن غارينا عن مسابقات جديدة تستمر خلال عام 2020 كجزء من التزامها بتعزيز قطاع الرياضة الإلكترونية في المنطقة وتطويرها