كامبريدج لتقييم وتعلم اللغة الانجليزية، وهي قسم من جامعة كامبردج تنضم لبعض من أفضل الجامعات في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتنسيق العمل على تطوير مهارات اللغة الإنجليزية لطلاب تلك الجامعات. الجامعات المشاركة ستتبادل أفضل الممارسات المطبقة لديها وتعمل على زيادة فاعلية تلك الممارسات. 
سيسهل برنامج كامبريدج للتعليم العالي اللغة الإنجليزية لمعلمي اللغة الإنجليزية والطلاب إمكانية الحصول على مجموعة متميزة من مواد الاختبارات، والمواد التعليمية، ومواد التدريب والتطبيقات  المكملة للدورات والمصادر الحالية، بالإضافة إلى نموذج متميز تعمل فيه كامبريدج مع الجامعات المشاركة لقياس مدى استفادة الطلاب، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها.
وقد انضمت بعض من أفضل الجامعات في المنطقة للبرنامج بالفعل، ومن المتوقع ان يلتحق المزيد بالبرنامج في المستقبل القريب. ستحصل الجامعات على دعم كامبريدج لتقييم وتعلم اللغة الانجليزية لتحسين محتواها على الإنترنت في ظل الظروف الحرجة التي يمر بها قطاع التعليم والتي فرضت على الطلاب الدراسة من المنزل عبر الانترنت.
سيتاح للمعلمين أيضًا الحصول على مصادر مخصصة  لتدريب المعلمين اهمها واكثرها طلباً حالياً هي دورة كامبريدج لتعليم اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت Cambridge’s Teach English Online وبرنامج عالم تعليم افضل World of Better Learning، والذي ساعد أكثر من مئة الف معلم حول العالم في تطوير مهاراتهم في ظرف الأسابيع القليلة الماضية فقط .

 
سيتاح لطلاب الجامعات المساهمة الاستفادة من طيف واسع من الموارد من ضمنها:
- تقييم أولي باستخدام اختبار كامبريدج لتحديد مستوى اللغة الإنجليزية Cambridge English Placement Test    
- أكثر من 30 ساعة من المصادر المجانية، بما في ذلك التحضير لاختبار Linguaskill
  preparation for the Linguaskill test
- أكثر من 100 ساعة من المصادر تختارها وفق احتياجاتك، بما في ذلك نسخة إلكترونية من دورة Empower  الرائدة التي تم تطويرها بشكل مشترك من قبل كامبريدج لتقييم وتعلم اللغة الانجليزية ومطبعة جامعة كامبريدج.
- التقييم باستخدام  Linguaskill، اختبار اللغة الإنجليزية الذي اطلق حديثاً، والذي يستخدم أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي للحصول على نتائج سريعة ودقيقة وفق المعايير المتفق عليها دولياً لتحيد مستوى الطالب.

كامبريدج للغة الانجليزية ستقوم بتزويد الجامعات المشاركة بافضل الدراسات المتعمقة لتقييم فاعلية البرنامج وكيفية تطويره.

البروفيسور هشام الصغبيني، الرئيس الإقليمي لهيئة كامبريدج لتقييم وتعلم اللغة الانجليزية قال: "الحاجة لمهارات اللغة الإنجليزية في جامعات الإمارات العربية المتحدة تزداد بسرعة بسبب الدور المتنامي للدولة كقوة عالمية في مجال التكنولوجيا والعديد من الصناعات الأخرى. نحن متحمسون للعمل مع الافضل في جامعات المنطقة، لتمكين الطلاب من إتقان لغة التجارة الدولية والتكنولوجيا والبحوث. التحديات الواقعية التي فرضتها الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار عدوى كوفيد19 تعني أن الوقت الحالي هو الوقت الأنسب لإطلاق هذه المبادرة التي تجمع بين خبرة الجامعات المشاركة والخبرة الواسعة والموارد المتاحة التي تقدمها جامعة كامبريدج، التي كانت الاولى عالمياً في تعليم وتقييم اللغة الإنجليزية لأكثر من 100 عام ".
اتحاد كامبريدج للتعليم العالي باللغة الإنجليزية يأتي مكملاً  لمجموعة واسعة من الموارد التي توفرها كامبريدج لتقييم وتعلم اللغة الانجليزية للمعلمين والمتعلمين للغة الإنجليزية، بالتعاون الوثيق مع مطبعة جامعة كامبريدج وهي أيضًا قسم بجامعة كامبريدج.
 
" قياس فاعلية التدريس والتعلم في كل مستوى من مستويات التعليم هو أمر مهم. في التعليم العالي يجب اتباع طرقاً منهجية تطبق احدث الأساليب العلمية لمعرفة أثر اسلوب التدريس على الطلاب و دراسة النتائج التحصيلية للطلاب في الدورات التعليمية  
إذا أردنا تقديم تعليم أفضل لطلابنا. يوفر اتحاد التعليم العالي منصة لمساعدة المعلمين على تبادل الأفكار والعمل معاً من أجل تحقيق معايير عالية وتحسين جودة التعليم ". قالت البروفيسورة  كريستينا جيتساكي، المشرفة على البحوث في مركز الابتكار الاكاديمي في جامعة زايد في الإمارات العربية المتحدة.
"بالنسبة للمعلمين والمتعلمين الذين يستخدمون الإنترنت، فإن الاتحاد سيساعدهم كثيراً ويقود الطريق في هذا المجال!" 
قال أليسون لاركين كوشكي، استاذ لغة في الجامعة الأمريكية في الكويت.