أفاد الدكتور علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة شركة الوطنية للتكافل "وطنية"بأن الجمعية العمومية السنوية للشركة قد أقرت في اجتماعها توزيع 6٪ أرباحاً نقديةً على المساهمين عن نتائج العام 2019 وذلك للسنة الثانية على التوالي، حيث وزعت 5% أرباحاً نقدية عن العام 2018.

وفي بيان صحفي على هامش اجتماع الجمعية العمومية للشركة تحدث الظاهري بأن الشركة قد حققت أداءً جيدا في ظل التحديات المتنوعة التي يواجهها قطاع التأمين  مثل الأسعار التنافسية  والتحديات المتعلقة بتحصيل المبالغ المستحقة،​​حيث قامت الشركة بتجاوز هذه التحديات  من خلال وضع رقابة مشددة على النفقات، على الرغم من أن مناخ الاستثمار في القطاع  شهد بعض التقلبات في عام 2019. وأضاف بأن الشركة ستواصل العمل على تعزيز مواردها والتركيز على تقليل المخاطر في محفظتها الاستثمارية لتحقيق عوائد استثمارية مستدامة.

 وأوضح رئيس مجلس الإدارة: "لقد وافقت االجمعية العمومية للشركة على توزيع أرباح بنسبة 6٪ للمساهمين عن العام 2019، وذلك للسنة الثانية على التوالي، والتي تظهر بوضوح أن الخطة الاستراتيجية للشركة "العودة إلى الأساسيات" والمعتمدة في عام 2016 بدأت تحصد ثمارها. وستواصل الشركة التركيز على تنويع مواردها ومراقبة نفقاتها بما يضمن تحقيق عائدات مستدامة  لمساهميها. كذلك سنواصل الاستثمار في مختلف منصات تقنية المعلومات لدينا لضمان تجربة سلسة للعملاء وزيادة كفاءتنا وإنتاجيتنا".

وتعليقًا على التوقعات المستقبلية، قال الظاهري: “على الرغم من التأثير الكبير لفايروس كورونا على الاقتصاد العالمي، إلا أن دولة الإمارات كانت في طليعة الدول التي اتخذت خطوات استباقية صارمة للسيطرة على انتشار الفايروس، وقامت بتقديم حزمة من المحفزات الاقتصادية لدعم مختلف القطاعات في السوق، ونحن واثقون أنه بمجرد بدء الشركات في العودة إلى طبيعتها، سيستعيد القطاع عافيته وسنكون في وضع جيد لاغتنام الفرص ومواصلة النمو بمايحقق تطلعات المساهمين".