هبطت يدُ اللوزِ بـ"جوريةٍ"
وحدّث القلب نرجسةً بلقياها
لو كنتُ قربكِ ما قبلتُ حمرتها
وإنما عشّقتها ..
في عطر ثغريها
وقبلت لوزاً قُدّ من فجرٍ
حتى يسيل من اللوزين فجراها