أشادت السيدة مريم عثمان المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة التي أوعزت بتقديم خدمات الفحص الطبي من فيروس كورونا لأصحاب الهمم في بيوتهم، وقالت: هذا ما نتوقعه من قيادتنا الرشيدة التي تحرص دوماً على هذه الفئة من أبناء المجتمع وحفظ كرامتهم وصون حقوقهم ومكتسباتهم، وهم اليوم أكثر حاجة لإجراء هذه الفحوصات الوقائية في بيئة آمنة خاصة أن مناعتهم هشة وضعيفة".
وأضافت المديرة العامة لمركز راشد لأصحاب الهمم حرص المركز على إنجاز مشروع "التعليم عن بعد" من خلال توظيف تقنيات وإمكانات الذكاء الإصطناعي لتلبية احتياجات أصحاب الهمم والمتابعة الاستباقية لهم عن بعد وتقديم الرعاية الصحية الوقائية.

وقالت مريم عثمان أننا سنظل نستلهم من القيادة الرشيدة منهجيات عملنا وآلياته، وسنظل كما أرادوا لنا "واقفون كالرمح".

وأكدت المديرة العامة للمركز إطلاق حزمة من البرمجيات التعليمية عن بعد بالتعاون مع شركة "أفايا" التي كانت قد بدأت في هذا المشروع قبل تفشي كورونا عالمياً، كما أكدت أن الكادر الأكاديمي وخبيرات العلاج الوظيفي وعلاج النطق قد بدأوا في إعداد سلسلة من الفيديوهات التعليمية التي يستفيد منها الطالب وهي موجهة أيضاً إلى الأهل لمساعدة طفلهم على تطوره وعلاجه دون إنقطاع في بيئة آمنة. 

وفي خطوة رائدة وإستباقية، قام المركز بإعداد سلة غذائية هدية للطالب وأسرته وخاصة في هذه الأيام المباركة من شهر شعبان، كما سيتم تقديم "المير الرمضاني" في الأسبوع الأول من الشهر الفضيل بما يسهم في تعزيز النظام الغذائي للطالب ومناعته في مواجهة الفيروسات خاصة أن أصحاب الهمم أكثر عرضة من غيرهم للفيروسات نتيجة ضعف مناعتهم.