تختتم بصالة المنارة الرياضية اليوم السبت 22 اغسطس 2015  بطولة دبي الدولية الثالثة لكرة اليد للناشئين التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع نادي دبي الدولي لكرة اليد بمشاركة خمسة فرق اوربية من فرنسا والدنمارك والسويد والنرويج ورومانيا اضاف الى اندية الاهلي والنصر والوصل والشباب من دبي.

وانحصر الصراع على اللقب بين اربعة فرق اوربية، هي حامل اللقب اتش اي اي الدنماركي، سانجفورد النرويجي، فاك الفرنسي، اس كي سي الروماني التي ستلعب اليوم لتسمية بطل النسخة الثالثة، فيما اكتفت فرق دبي الأربعة بالتنافس على المراكز من الخامس الى الثامن.

وتبدأ فعاليات  اليوم الأخير للبطولة عند العاشرة صباحاً بمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين الخاسرين في نصف النهائي، تعقبها في الواحدة والنصف مباراة استعراضية بين المدربين المشاركين في ورشة العمل واللجنة المنظمة التي تضم مجموعة من لاعبي كرة اليد السابقين من مختلف الدول واعضاء نادي دبي الدولي لكرة اليد، فيما تنطلق المباراة النهائية في الرابعة عصرا.

وأعدت اللجنة المنظمة برنامجاً مميزاً لنهائي البطولة، ويشمل  حفل الختام الذي يبدأ في الخامسة والربع بتكريم الفرق المتفوقة واللاعبين المتألقين، وتسليم الميداليات للفرق الثلاثة الاولى، فيما يتوج بطل النسخة الثالثة بالكأس والميداليات الذهبية، وستقوم اللجنة المنظمة بتكريم الشركاء والرعاة تقديرا لدورهم في انجاح البطولة.

إشادة

أبدى أحمد سالم المهري مدير قسم الاكاديميات بمجلس دبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة سعادته بوصول البطولة الى محطة الختام، مبينا ان النسخة الثالثة اتسمت بارتفاع ملحوظ في درجة المنافسة بين الفرق المشاركة، وافرزت مستويات متقدمة تؤكد ان البطولة تسير من نجاح الى نجاح اكبر.

واشاد المهري بنادي دبي الدولي لكرة اليد الذي شارك في التنظيم مع مجلس دبي الرياضي واسهم بقدر وافر في تحقيق البطولة للنجاح، مؤكدا استمرار التعاون بين الجانبين من اجل مستقبل افضل لكرة اليد في دولة الامارات العربية المتحدة، وشكر رئيس اللجنة المنظمة للبطولة المسؤولين في صالة المنارة الرياضية والمنطقة التعليمية بدبي على استضافة البطولة.

وثمن رئيس اللجنة المنظمة الجهد الكبير الذي بذله الحكام في اخراج البطولة بالصورة المطلوبة، مقدما شكره لاتحاد الامارات لكرة اليد على تعاونه، مشيدا بمشاركة المدربين من اندية دبي المختلفة في ورشة العمل التي هدفت الى مناقشة افضل التجارب في مجال تدريب الناشئين في كرة اليد متمنيا ان تسهم مثل هذه الورش في تطوير مستوى المدربين.

تجارب قوية

توقع منير بن حسن مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد ان تنعكس مشاركة فرق دبي في بطولة دبي الدولية لكرة اليد للناشئين ايجابا على اللاعبين بعد ان خاضوا عددا كبيرا من المباريات في مواجهة فرق اوربية قوية، وامام لاعبين يملكون قدرات بدنية وفنية مميزة، مشيرا الى ان البطولة اتسمت بشدة المنافسة وتقدم المستوى الفني.

وابدى منير سعادته بمشاركة سبعة من لاعبي المنتخب من اندية دبي المختلفة في البطولة، مشيرا الى انه حرص على متابعة البطولة للوقوف على مستوى اللاعبين ومتابعتهم مع فرقهم، مؤكدا ان البطولة ستعود بفوائد فنية كبيرة وتسهم في تطوير مستوى اللاعبين.

وقال"اداء اربع او خمس مباريات خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز اسبوع واحد تجربة جديدة كليا بالنسبة للاعبينا الذين تعودوا على خوض مباراة واحدة في الاسبوع على الارجح خلال مشاركاتهم في الدوري المحلي، وارى ان التجربة كانت مفيدة للاعبين خاصة على المستوى البدني لانهم واجهوا لاعبين اقوياء ويملكون لياقة بدنية عالية".

واضاف"الهدف الاساسي للمشاركة في مثل هذه البطولات وفي هذه الفئة تحديدا ليس هو تحقيق الالقاب او المنافسة عليها، الاهم هو اتاحة الفرصة للاعبين الناشئين والشباب لاكتساب الخبرات والحصول على فرص الاحتكاك، واعتقد ان البطولة قدمت فائدة فنية كبيرة للاعبين والمدربين الذين تعرفوا على احدث الاساليب التدريبة في كرة اليد".

الشركاء والرعاة

من جهته تقدم احمد ابراهيم مدير قسم التسويق والشراكات بمجلس دبي الرياضي بشكره للشركاء والرعاة الذين اسهموا في انجاح البطولة وكانت بصمتهم واضحة في هذه النسخة، وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيين هيئة الطرق والمواصلات، قناة دبي الرياضية، النابودة، فندق نوفيتيل البرشاء، انفيزالين جي سي سي، نادي دبي الدولي لكرة اليد، والرعاة الرئيسيون سليم آند لايت، المستشفى التخصصي الكندي وبيوند دبي، إضافة إلى الداعمين وهم اكوافينا، مطعم كوكينا ميا، دوتش ارت فتوغرافي، برج خليفة وبوكاري سوويت.