يا أيها الليلكُ الغافي على نافذة أيامنا
تسابيحُ روحٍ وتهاليلُ وجد؛ تنعشنا وتذوينا
نعيشُ لحظاتها وتحيينا، 
نملكُ فيها كل ما هو عزيزٌ نَزِرْ، 
نقبضُ عليها وكأنها الروح لنا وفينا
نتفيءُ الآمال تحت ظلالها؛ فنسكنُ آمنينا
ونورقها ظلال حبٍ وخيرٍ للعالمينا 
عالقٌ أنتَ على الهدبِ .. 
وما بين العين والعين؛ تسكنُ عَيْن 
#birow