وسط تظاهرة ثقافية أممية تهتف للتسامح وتنشد للسلام، قام معالي وزير التسامح سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وإلى جانبه معالي الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة"، رئيس "مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي"، بتكريم الفائز بجائزة "الإمام الحسن بن علي للسلم الدولية"، في دورتها الخامسة للعام 2019، معالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي، في فندق الريتز – كارلتون في أبوظبي. وقدما له درع الجائزة في ختام أعمال اليوم الأول من فعاليات الملتقى السنوي السادس لمنتدى تعزيز السلم، الذي يعقد تحت عنوان "دور الأديان في تعزيز التسامح – من الإمكان إلى الإلزام"، ويستقطب أكبر تجمع من القيادات الدينية والفلسفات الإنسانية؛ لإطلاق ميثاق "حلف الفضول الجديد"، الذي يجمع الأديان الكبرى في العالم حول قيم الخير والرحمة والفضيلة، في محاولة غير مسبوقة في التاريخ الإنساني، تهدف إلى تطوير وتجديد مفاهيم التسامح، وتفعيلها بصيغ ملزمة دينياً وقانونياً.
    واختار مجلس أمناء "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" معالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى؛ لنيل الجائزة في دورتها الخامسة تقديراً لدوره الشخصي والقيادي على رأس رابطة العالم الإسلامي، وإسهاماته الشخصية العلمية والفكرية ومبادرات العملية الخلاقة، التي تعزز قيم التسامح وثقافة السلم في العالم، ومن أهمها مؤتمر التواصل الحضاري، الذي نظمته الرابطة في نيويورك مطلع العام الجاري؛ بحضور نحو أربعمائة وخمسين شخصية فكرية ودينية من ست وخمسين دولة حول العالم.