سجلت مراكز «متاجر»، المفهوم الجديد للتسوق والترفيه في المجمعات السكنية من شركة الشارقة القابضة التي تملكها ماجد الفطيم العقارية وحكومة الشارقة، زيادة لافتة في أعداد الزوار خلال النصف الأول من العام 2015 بلغت 12% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتشهد مراكز «متاجر» الواقعة في مناطق القوز، والجرينة، والخان، والمرقاب شعبية متزايدة مع إقبال أعداد كبيرة من المتسوقين للاستمتاع بتجربة تسوق مريحة في مواقع يسهل الوصول إليها لتلبية الاحتياجات اليومية للمجمعات السكنية والأكاديمية المختلفة في أنحاء إمارة الشارقة.

ومن بين المزايا العديدة التي تتمتع بها مراكز «متاجر» توافُر مجموعة متنوعة من المحلات وخيارات المطاعم وسهولة ركن السيارات الأمر الذي يحظى بتقدير زوار هذه المراكز المجتمعية التي يقصدها الموظفون والطلاب الذين يترددون عليها خلال ساعات النهار، فيما تفضّل الأُسر ارتيادها خلال ساعات المساء في أيام الأسبوع وطوال عطلة نهاية الأسبوع.

وبهذه المناسبة، قال حمد اللواتي، مدير المراكز المجتمعية لدى «ماجد الفطيم العقارية»: "نحن سعداء للاقبال الكبير الذي تحظى به مراكز «متاجر» وللنتائج التي حققتها خلال النصف الأول من العام 2015، ونتطلع إلى استمرار هذه الزيادة المطردة خلال أشهر الصيف."

وأضاف: "تحرص "ماجد الفطيم" على تلبية الاحتياجات الفردية للمتسوقين انطلاقاً من رؤيتها بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم. وأطلقت المجموعة مفهوم «متاجر» لتوفير مراكز تسوق مناسبة للعائلة والتي تتضمن متاجر تجزئة متنوعة في أحياء مختلفة بما يتيح للمتسوقين خيارات عديدة على مقربة منهم".

وتوفر «متاجر» تجربة تسوق مجتمعية متكاملة بما تتيحه من إمكانية الوصول السريع إلى الخدمات اليومية كالسوبرماركت، والخدمات المصرفية، والإلكترونيات، والأدوية وغيرها.

وتواصل مجموعة ماجد الفطيم، الرائدة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تطوير مفاهيم ووجهات التجزئة والترفيه التي تلبي متطلبات الأسواق والتجمعات السكنية. وتلتزم المجموعة بتوفير أفضل خيارات التسوق والتجزئة لعملائها في الشرق الأوسط.